فنانون

لطفي لبيب – قصة حياة النجم المصري المتميز بشخصياته الكوميدية

لطفي لبيب

ولد الممثل المصري المعروف لطفي لبيب واسمه الكامل لطفي حسني لبيب في مركز ببا التابع لمحافظة بني سويف المصرية وذلك بتاريخ 18 أغسطس/ آب 1947، ويعتبر هذا الممثل من اشهر ممثلي الصف الثاني في مصر ، وقد تميز بشكل خاص في تجسيده للشخصيات الكوميدية.

حياة لطفي لبيب الشخصية:

بعد أن أنهى دراسته الاولى والمتوسطة وحصوله على الشهادة الثانوية توجه للدراسة في جامعة أسيوط “كلية الزراعة” ولكنه لم يحقق النجاح المطلوب فانتقل بعد عامين من الدراسة للمعهد العلي للفنون المسرحية، ليدرس في القسم الذي أحبه وتخرج منه عام 1970.

دخل الى التجنيد الإجباري بعد ذلك والذي قضى فيه سبعة اعوام، شارك خلالها بحرب اكتوبر عام 1973، كما استفاد من هذه المدة الطويلة بدراسة الفلسفة بكلية الآداب، وبعد ان أنهى مرحلة التجنيد قضى أربعة اعوام خارج مصر في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لتأمين أوضاعه المادية.

لطفي لبيب

لطفي لبيب

ينتمي هذا الفنان المميز الى الديانة القبطية المسيحية، ولكنه صرح في أكثر من مناسبة بأنه عندما يعاني من ضيق الحالة المادية، يستمع لتلاوة آيات القرآن الكريم فترتاح نفسيته وتنفرج اساريره، اما حالته العائلية فهو متزوج من سيدة لا تنتمي للوسط الفني، وقد أثمر زواجه عن إنجاب ثلاث فتيات هنّ كارمن وكاتيا وكريستينا.

تعرض لجلطة في عام 2019، كان لها تأثير سلبي على رجله ويديه، فنصحه الأطباء باعتزال التمثيل، ولكن تعلقه بالوسط الفني دفعه لأن يتوجه لكتابة الأعمال الفنية.

مسيرة لطفي لبيب الفنية:

بعد تأخير استمر لأكثر من عشر سنوات بعد تخرجه بسبب الخدمة الالزامية والسفر الى الإمارات، عاد الى بلده مصر ليدخل الى عالم الفن بداية من عام 1981، بمشاركته في مسرحية “المغنية الصلعاء” وبعدها في مسرحية “الرهائن”.

بعد نجاحه في الأعمال السابقة استمر بالمشاركة ببعض المسلسلات والمسرحيات والاعمال السينمائية، ولكن بقي حيز مشاركاته خجول في ثمانينيات القرن العشرين التي شارك خلالها بمسرحيات (الشحاتين- كلام الخواجات) وفي مسلسلات (صح النوم- رأفت الهجان- رحلة السيد أبو العلا البشري- سجن املكه- عابر سبيل) وبأفلام (المشاغبون في الجيش- يوم مر ويوم حلو- عودة مواطن- الجلسة السرية).

بات حيز الشخصيات التي جسدها لطفي لبيب أكبر خلال تسعينيات القرن العشرين، وقد ظهر في هذا العقد بأفلام (صف عساكر- الحب القاتل- الفأس في الرأس- تحت الصفر- أرض الأحلام- غرام وانتقام الساطور- الستات)، كما كانت له مشاركات جيدة بمسلسلات (بوابة الحلواني- ألف ليلة وليلة- أرابيسك- ساكن قصادي- علي بابا والاربعين حرامي- لن أمشي في الطريق).

على الرغم من كبره في العمر لكن فيلم “السفارة في العمارة” للزعيم عادل إمام شكّل نقطة مضيئة في مسيرة نجمنا في هذا المقال الذي نجح بشكل مميز في أداء شخصية السفير الإسرائيلي، ليصبح بعد ذلك من المشاركين المهمين بالعديد من الافلام ومنها (حاحا وتفاحة- في محطة مصر- صباحو كدب- لخمة راس- أمير البحار- الرجل الأخضر- كلام جرائد وغيرها الكثير…).

أما على صعيد المسلسلات فتبقى أهم الأعمال التي شارك فيها لطفي لبيب (شمس الأصيل- الأشرار- عيوب القلب- الداعية- صاحب السعادة).

إقرأ أيضاً: شريف سلامة – قصة حياة الفنان المصري ابن العائلة الفنية المعروفة

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

التعليق 1

أكتب تعليقك ورأيك