فنانون

كونشيتا فورست – قصة حياة المغنية النمساوية الملتحية

كونشيتا فورست

ولدت المغنية النمساوية الملتحية كونشيتا فورست بتاريخ 6 تشرين الثاني / نوفمبر عام 1988 ، وهي كانت ذكرا عند الولادة وتدعى توماس نويورث ، وقد تعرض توماس في مرحلة المراهقة للكثير من المضايقات والتمييز مما دفعه الى خلق شخصية ثانية هي ” كونشيتا ” السيدة الملتحية ، وحسب وجهة نظرها فهي تعبير عن تقبل الآخر ومسامحته وتمثل حرية الانسان في أن يعيش بالطريقة التي يرغب بها طالما أنه لا يؤذي أحد ، فهي لم تقم بأي عملية لتتحول جنسيا لكنها ترتدي لباس الإناث وتضع كافة مساحيق التجميل التي تضعها النساء ، مع الاحتفاظ بلحية كالرجال مما جعل مظهرها يبدو غريبا .

كونشيتا فورست
كونشيتا فورست

علما انها شاركت في الكثير من الأعمال الخيرية وفي عدة مؤتمرات تدافع عن حقوق الانسان أبرزها كان في منظمة الأمم المتحدة وقد قابلت الأمين العام السابق للمنظمة ” بان كي مون ” لتعلن تضامنها مع اللاجئين .

وقد اعترفت في عام 2018 بأنها مصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة ( اتش أي في ) المسبب لمرض الايدز منذ عدة سنوات ، وبأنها تتعالج بشكل دوري من المرض وأنه قد تمت السيطرة على الفيروس ، لدرجة أنه لم يعد أحد يستطيع اكتشاف آثاره في دمها ، وبأن نقله مجددا غير ممكن ، وقد صرحت أن سبب اعلانها للأمر يعود لتهديد حبيبها السابق لها عن فضح الموضوع ، فقالت ” حبيبي السابق يهددني بكشف هذه المعلومة الشخصية أمام الجميع ، وأنا لن أعطي لأي أحد الحق في إخافتي أو التأثير على حياتي ”

مسيرتها المهنية :

مثل البرنامج الغنائي ” Starmania ” الذي يعرض على التلفزيون النمساوي الظهور الأول لكونشيتا فورست وقد كان ذلك في عام 2007 ، لتتخرج في عام 2011 من جامعة ” Graz ” في اختصاص تصميم الأزياء ، كما مثلت النمسا في مسابقة الأغنية الأوروبية التي أقيمت بالدنمارك عام 2014 وفازت بها ، كما تمّ ترشيحها لنيل جوائز الأوسكار السنوية والعالمية لأفضل الفنانين على مستوى العالم ، ويرجع السبب في ذلك لما تؤديه من أغاني جميلة جدا تلاقي استحسان فئات كبيرة من الجمهور وتحتل المراكز الأولى في الكثير من دول العالم .

إقرأ أيضاً: تشارلي شين – قصة حياة الممثل ومنتج الأفلام الأمريكي

السابق
الرازي – قصة حياة أبو بكر الرازي الطبيب والفيلسوف المسلم
التالي
بسام الجرار – قصة حياة مؤسس مركز نون للدراسات