فنانون

فؤاد المهندس – قصة حياة فؤاد المهندس أستاذ المسرح المصري

فؤاد المهندس

فؤاد المهندس – قصة حياة فؤاد المهندس أستاذ المسرح المصري

لم يكن المجال الفني جديدًا عليه فقد اعتاد رؤية كبار الممثلين والمثقفين داخل منزله خلال المناسبات الاجتماعية والندوات المتنوعة، ولذلك كان من الطبيعي أن يهوى الفنان المصري فؤاد المهندس الفن وأن يصبح بعد سنوات قليلة أستاذ المسرح المصري ومهندس الضحك الفريد.

ولد فؤاد في 6 أيلول/سبتمبر العام 1924 في منطقة العباسية، ووالده الدكتور زكي المهندس العالم اللغوي وشقيقته الكبرى الإذاعية الشهيرة صفية المهندس، ولذلك أتقن الابن الصغير قواعد اللغة العربية ونمت مواهبه الأدبية والفنية، وبعد إنهاء دراسته الثانوية التحق بكلية التجارة.

وفي الوقت ذاته انضم الفنان الراحل إلى فريق التمثيل في الجامعة، ليس هذا فقط بل التحق بفرقة نجيب الريحاني المسرحية؛ إذ كان يعشقه بشدة لاسيما دوره في “الدنيا على كف عفريت” لكنه لم يحقق أي نجاح يذكر، وبعد وفاة “كشكش بك” انضم المهندس لفرقة “ساعة لقلبك” الإذاعية وكانت بدايته الحقيقية مع التمثيل.

وعلى شاشة السينما قدم أول أدواره في “بنت الجيران” العام 1954، ونجح بقوة في تجسيد شخصيات صديق البطل خفيف الظل طوال عشرة أعوام مثل فيلم “الأرض الطيبة” مع كمال الشناوي و”بين الأطلال” مع عماد حمدي و”نهر الحب” مع عمر الشريف.

فؤاد المهندس
فؤاد المهندس

نجاحه اللافت في فيلم “عائلة زيزي” مع الطفلة إكرام عزو أهّله للبطولة المطلقة لاسيما مع الفنانة الجميلة شويكار؛ إذ يعدّان من أشهر ثنائي السينما المصرية وقدما معًا “مطاردة غرامية” و”شنبو في المصيدة” و”أرض النفاق” و”أنت اللي قتلت بابايا”، بالإضافة إلى مسرحيات “سيدتي الجميلة” و”أنا فين وأنتي فين” و”حواء الساعة 12″.

وفي نهاية الثمانينات عاد إلى الأدوار الثانوية ولكنها تركت بصمة كبيرة في مشواره الفني مثل “خلي بالك من جيرانك” مع عادل إمام و”أيوب” مع عمر الشريف و”البيه البواب” مع أحمد زكي، وخلال تلك الفترة قدم على خشبة المسرح “هالة حبيبتي” و”علشان خاطر عيونك” و”سك على بناتك”.

أما عبر أثير الإذاعة فقدم برنامجه اليومي الناجح “كلمتين وبس” وعددًا من المسلسلات الإذاعية مثل “دليلة والفك المفترس” و”الثلاثة المدهشين” و”موهوب وسلامة”، وعلى الشاشة الصغيرة شارك في “عيون” و”أرض النفاق” و”العصافير”.

اهتمام “الأستاذ” بالأطفال كان بلا حدود واعتبر تعليمهم وتثقيفهم رسالته الأولى، لذلك خاطب هؤلاء الصغار بمجموعة من الفوازير الجذابة مثل “عمو فؤاد” و”مدرسة عمو فؤاد” و”عمو فؤاد والسياحة”، بالإضافة إلى مسرحيته الشهيرة “هالة حبيبتي” التي تناولت سوء أوضاع الأطفال داخل الملاجئ.

المهندس تزوج أولًا السيدة عفت سرور نجيب وأثمرت هذه الزيجة عن ولدين أحمد ومحمد، وانفصلا بعد سنوات قليلة بطريقة ودية، ثم ارتبط مرة ثانية بالفنانة شويكار وقدما معًا نحو 50 عملًا سينمائيًّا ومسرحيًّا ولكنهما انفصلا بعد سنوات طويلة واستمرا صديقين حتى رحيل “عمو فؤاد” في 16 أيلول/سبتمبر العام 2006 عن عمر يناهز 82 عامًا، بعد معاناة مع الشيخوخة وحالة الاكتئاب التي لازمته في آخر أيامه إثر حريق منزله ووفاة صديقه الفنان الكبير عبدالمنعم مدبولي.

Save

Save

السابق
فايزة أحمد – قصة حياة فايزة أحمد كروان الشرق التي خطفها السرطان
التالي
ليلى مراد – قصة حياة ليلى مراد الفنانة التي اتهمت بدعم اسرائيل