فنانون

عمرو سمير – قصة حياة الفنان المصري الشاب وسر رحيله المبكر

عمرو سمير
عمرو سمير

ولد الممثل والمذيع المصري الراحل عمرو سمير في العاصمة المصرية القاهرة بتاريخ 3 يوليو / تموز 1984 ، وعلى الرغم من أن هذا الفنان الشاب بدأ حياته الفنية مبكراً ، لكن رحيله جاء مبكراً كذلك فقد توفي بتاريخ 5 يوليو / تموز 2017 ، بعد يومين فقط من بلوغه 33 من عمره ، فما هو سر هذا الرحيل المبكر ..؟

عمرو سمير

عمرو سمير

مسيرة عمرو سمير الفنية :

جاء دخوله الى عالم الفن مبكراً ، فكان فيلم “القتل اللذيذ” للنجوم ميرفت أمين وسمير صبري وإلهام شاهين والذي عرض لأول مرة عام 1998 اول عمل فني يشارك به ، ثمّ انقطع لفترة عن الساحة الفنية وأكمل دراسته الأولى والمتوسطة ، ليدخل بعد ذلك الى كلية الإعلام .

بعد أن تخرج عمرو سمير من كلية الإعلام عاد الى الساحة الفنية ولكن كمقدم للبرامج هذه المرة ، فكان من المذيعين في قناة ميلودي التي نجح في مسابقة التقديم إليها ، وبعد أن أظهر إمكانياته الكبيرة وإطلالته المحببة ، انتقل للعمل في قناة دريم للمشاركة في تقديم برنامج “شبابيك” الموجه الى فئة الشباب ، فأضاف لنفسه نجاح جديد ساهم في تقديمه بشكل منفرد لبرنامج “إيه الأخبار” عبر أثير قناة otv المصرية .

عاد هذا الفنان الشاب الى عالم التمثيل في عام 2006 بعد ان رشح للتمثيل في فيلم “عودة الندلة” التي جسدت دور البطولة فيه الفنانة عبلة كامل بينما جسد عمرو شخصية ولدها ، ليشكّل نجاحه في هذا العمل حافزاً له للاستمرار في عالم التمثيل وبالخصوص عبر المسلسلات التلفزيونية ، التي شارك بالعديد منها ومن أشهر هذه الأعمال ( قضية رأي عام – جدار القلب – مزاج الخير – شط اسكندرية ) .

إقرأ أيضاً:  مورغان فريمان – قصة حياة النجم الذي حفر اسمه في تاريخ السينما العالمية

حقيقة وأسباب وفاة عمرو سعيد :

سافر الفنان الراحل في عام 2017 الى إسبانيا بهدف قضاء رحلة استجمام رفقة مجموعة من أصدقائه المقربين ، على الرغم من أن والدته الإعلامية ماجدة عاصم كانت مسافرة الى الساحل الشرقي ورغبت من نجلها ان يرافقها ، لكنه اعتذر متها ليسافر مع أصدقائه الى إسبانيا ، دون أن تعلم الوالدة أن القدر سيحرمها من ولدها بعد هذه الرحلة .

بعد انتهاء مدة الإجازة جاء موعد العودة الى مصر ومغادرة الفندق ، لكن هذا الزائر لم يغادر غرفته في الموعد المحدد ، وبعد عدة محاولات فاشلة من أحد العاملين بالفندق بالطرق على باب الغرفة ، اضطر أن يستعمل المفتاح الاحتياطي ليدخل اليها ، وكانت المفاجأة أن هذا الفنان الشاب قد فارق الحياة ، وقد رجحت التقارير الطبية الشرعية الإسبانية أن يكون سبب هذه الوفاة ، هو الهبوط الحاد بالدورة الدموية بسبب بذله الكثير من المجهودات أثناء ممارسته الرياضة ، من دون تناول أي طعام وهذا ما تسبب في هبوط مستوى السكر في الدم وإصابة عمرو سعيد بأزمة قلبية قضت على حياته .

إقرا ايضاً : سارة الطباخ – قصة حياة المنتجة المصرية وحقيقة خلافها مع الفنان محمد الشرنوبي

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇