فنانون

علاء الدين كوكش – قصة حياة المخرج الذي يعتبر من أهم مؤسسي الدراما السورية

علاء الدين كوكش
علاء الدين كوكش

ولد المخرج علاء الدين كوكش في حي القيمرية الدمشقي بتاريخ 1 يوليو/تموز 1942، وهو يعتبر من أهم المخرجين في تاريخ المسرح والتلفزيون السوري، كما انه اشتهر بكتابة القصص القصيرة والسيناريوهات التلفزيونية والمسرحية.

علاء الدين كوكش

علاء الدين كوكش

حياة علاء الدين كوكش الشخصية:

ينتمي المخرج الراحل لأسرة مثقفة ، فوالده كان شغوف بالقراءة، هذا الشغف الذي ورثه الأبناء وخصوصاً في ظل وجود مكتبة كبيرة في المنزل احتوت على عدد كبير من الكتب وخصوصاً السير الشعبية والكتب الدينية والتاريخية والأدبية.

كما كان والده بارعاً في قص الحكايات مستخدماً لغة عربية متينة وسليمة ، مستفيداً من حفظه للقرآن الكريم وللكثير من الاحاديث الشريفة، وللفنان الراحل شقيقان هما رشاد كوكش الذي عمل في مجال التمثيل، وأسامة كوكش المؤلف والكاتب الدرامي المعروف.

بعد ان انهى علاء الدين مراحلة الدراسية الاولى والمتوسطة دخل الى كلية الحقوق التي تركها بعد عام واتجه للدراسة في قسم الفلسفة والدراسات الاجتماعية بجامعة دمشق التي تخرج منها في ستينيات القرن الماضي.

تزوج نجمنا في هذا المقال من الممثلة السورية المعروفة ملك سكر بعد قصة حب رومانسية جميلة، وقد أثمر زواجهما عن إنجاب ابنتهما سمر كوكش التي عملت في مجال التمثيل، قبل ان تعتزل وترتدي الحجاب.

مسيرة علاء الدين كوكش الفنية:

في نفس الفترة التي تخرج بها من الجامعة في ستينيات القرن العشرين اجتذبه التلفزيون فكان من أوائل من عمل بهذا المجال، ليتم إيفاده الى ألمانيا الديمقراطية التي اتبع فيها عام 1966 دورة بالإخراج التلفزيوني.

ويعتبر كوكش من أهم مؤسسي الدراما السورية، حيث اخرج أكثر من 40 مسلسل سوري يمكن اعتبارهم من أمهات الاعمال التي ساهمت بصناعة الدراما السورية.

إقرأ أيضاً:  حسن عويتي – قصة حياة الفنان حسن عويتي الفنان السوري القدير

له الكثير من الاعمال التي أثرت في الدراما السورية والعربية بداية من أسعد الوراق في عام 1960، ثمّ مسلسل “رأس غليص” الذي يعد اول مسلسل عربي يصور بشكل كامل خارج الاستديو بعد ان صوره المخرج الراحل بصحراء دبي، ومن اعماله الشهيرة الأخرى “أبو كامل” والجزء الاول من “أهل الراية” علماً أنه رفض إخراج الجزء الثاني من المسلسل لأن رؤيته ضد تمثيل اكثر من جزء للمسلسل لدوافع مادية.

وعلى صعيد المسرح فقد أخرج العديد من المسرحيات الشهيرة منها (الطريق الى مأرب- الفيل يا ملك الزمان) ومسرحية ” حفلة سمر من أجل 5 حزيران” التي تعرف فيها على زوجته ملك سكر وعاش معها قصة حب أثمرت عن زواجهما وإنجاب ابنتهما سمر التي اخذت اسمها من اسم هذه المسرحية.

أما مسيرته ككاتب مسرحيات وقصص قصيرة فلم تكن اقل نجاحاً، فقد قدم الكثير منها في المجلات العربية التي كانت معروفة جداً حينها وخصوصاً مجلات (الناقد – سطور- المعرفة)، ومن أشهر مجموعاته القصصية تلك التي نشرها عام 2006 تحت عنوان “إنهم ينتظرون موتك”.

وفاته:

ارتبط المخرج الراحل كثيراً بدمشق ولم يكن يريد مغادرتها، وبعد دمار منزله بمنطقة المعضمية المحاذية لدمشق، استقر علاء الدين كوكش بأعوامه الاخيرة في “دار السعادة للمسنين” في دمشق حتى وفاته بعمر 78 سنة بتاريخ 6 ديسمبر 2020.

إقرأ أيضاً: هدى الخطيب – قصة حياة الفنانة الإماراتية وما هي الشهادة العالية التي حصلت عليها

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇