عزيزة جلال
فنانون

عزيزة جلال – قصة حياة المطربة المغربية المعتزلة نجمة أغنية مستنياك

ولدت المطربة عزيزة جلال في مدينة مكناس المغربية في عام 1958 ، وهي تعتبر من أجمل الأصوات كما كانت من أهم وأشهر الفنانين العرب خلال فترة عملها بالفن بين عامي 1975 – 1985 ، وتحمل عزيزة جلال الجنسية المغربية بالإضافة الى الجنسية السعودية التي حملتها بعد زواجها من رجل الأعمال السعودي الراحل علي الغامدي ، الذي أنجبت منه ثلاثة أبناء .

مسيرة عزيزة جلال الفنية :

بدأت عزيزة جلال مسيرتها في عالم الفن من خلال برامج المواهب المغربي الذي يقدمه الفنان عبدالنبي الجيراري ، وقد نجحت في هذا البرنامج نجاحاً باهراً لما تملكه من صوت رائع لا يمكن تجاهله ، فقدم لها هذا الفنان في عام 1975 أغنية ” نقلت عيوني هنا وهناك ” التي انتشرت بشكل واسع ، لتقدم بعد ذلك عدد من الأغنيات وشاركت في عدد من المناسبات الوطنية في المغرب منها عيد العرش .

عزيزة جلال
عزيزة جلال

انتقلت عزيزة جلال في عام 1975 الى الإمارات العربية المتحدة التي تعتبر محطتها الفنية الثانية ، وقد أعادت تقديم ثلاث أغنيات للمطرب الإماراتي الراحل جابر جاسم ، وقد لاقت هذه الأغنيات نجاحاً باهراً بصوتها العذب .

وبعد ذلك انتقلت هذه الفنانة المغربية الى العاصمة المصرية القاهرة ، لتبدأ منذ ذلك الحين شهرتها الحقيقية في العالم العربي ، فلم يستطع أهم وأكبر الملحنين في مصر تجاهل هذا الصوت القادم من المغرب الى بلادهم ، فسارع الشاعر مأمون الشناوي الذي أعجب كثيراً بصوتها لكتابة أغنية خاصة بها تحمل اسم ” إلا أول ما اتقابلنا ” والتي لحنها الملحن الكبير محمد الموجي ، لتلاقي هذه الأغنية نجاحاً باهراً وتشكّل البداية الحقيقية لشهرتها في عالمنا العربي ، وقد أدت بعد هذه الأغنية أغنية ” هو الحب لعبة ” التي كتبها الشناوي ولحنها الموجي كذلك، ولم يكن نجاح هذه الأغنية الرائعة أقل من نجاح أغنيتها الأولى .

تعلمت عزيزة جلال كثيراً من الملحن الكبير رياض السنباطي الذي لحن لها عدد من القصائد الدينية أو الشعرية ومنها قصيدة “من أنا ” التي كانت العمل الأخير لهذا الملحن الكبير الراحل ، كما أنها تعاملت كثيراً مع الملحن الراحل بليغ حمدي الذي لحن لها العديد من الأغنيات أهمها ” مستنياك ” التي تصدرت الأغاني التي تبث عبر التلفزيونات العربية لأعوام طويلة ، وما زال العديد من أشهر الفنانين العرب يرددون هذه الأغنية التي انتشرت كثيراً لدى الأجيال الشابة بعد ان أعادت المغنية اللبنانية نانسي عجرم غناءها .

اعتزلت عزيزة جلال الفن في عام 1985 وهي في قمة عطائها ونجاحها ، وذلك بعد أن تزوجت من رجل الأعمال السعودي علي الغامدي لتنتقل للعيش بالسعودية وتتفرغ لمنزلها وتربية أبنائها ، وبعد ما يقارب 34 عاماً على اعتزالها الفن فوجئ الجمهور العربي بإطلالتها عليه عبر برنامج الصقر في قناة mbc ، لتعيد غناء مستنياك بصوتها الذي حافظ على عذوبته ، ولتروي عزيزة جلال لجمهورها ذكرياتها الفنية وكيف اعتزلت الفن وتفرغت للعائلة .

إقرأ أيضاً : دانيا شافعي – قصة حياة المذيعة السعودية المحبوبة نجمة mbc3

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *