Press "Enter" to skip to content

عبد المنعم مدبولي – قصة حياة عبد المنعم مدبولي ناظر مدرسة الضحك العربية

عبد المنعم مدبولي – قصة حياة عبد المنعم مدبولي ناظر مدرسة الضحك العربية

يشتهر الفنان المصري عبد المنعم مدبولي بأنه أول ممثل عربي تتناول دائرة المعارف النمساوية سيرته الذاتية، وهو ما يبرز القيمة الكبيرة لـ”ناظر مدرسة الضحك” كما اشتهر في الوسط الفني، داخليًّا وخارجيًّا؛ فقد استطاع أن يبتكر لنفسه أسلوبًا كوميديًّا فريدًا يختلف عن سابقيه، بالإضافة إلى براعته الشديدة في أدوار الدراما والتي ظهرت جلية في الكثير من الأفلام التي قدمها.

ولد الفنان المصري في منطقة باب الشعرية يوم 28 كانون الأول/ديسمبر العام 1921، عاش طفولة قاسية لاسيما بعد رحيل والده وهو صغيرًا ثم تولت والدته مسؤولية تربيته وأشقائه الثلاثة.

عشق الفتى الصغير الفن ولذلك تولى رئاسة الفرقة المسرحية الخاصة بمدرسته الابتدائية، ليدرس بعد ذلك فنون النحت في مدرسة الفنون التطبيقية وعمل مدرسًا فيها قبل الانضمام إلى معهد التمثيل العام 1945.

بدأ مدبولي طريقه عبر أثير الإذاعة من خلال التمثيل في برنامج الأطفال الشهير بابا شارو، وكذلك فرقة “ساعة لقلبك”، والتحق بعد تخرجه من المعهد بالكثير من الفرق المسرحية مثل فرقة جورج أبيض وفرقة فاطمة رشدي، كما شارك كتابة وتمثيلًا وإخراجًا في بعض العروض المسرحية.

ومن أبرز مسرحياته “السكرتير الفني” و”أنا وهو وهي” و”هالو شلبي” والمسرحية الأكثر شهرة له على الإطلاق “ريا وسكينة”، كما أسّس فرق المسرح الحر والكوميدي والفنانين المتحدين والمدبوليزم.

سار الفنان الراحل في مشواره السينمائي خطوة بخطوة مع المسرح، وقدم الكثير من الأعمال المتنوعة بين الدراما والكوميديا، وجسّد أدوار صديق البطل والأب الحنون والمواطن الكادح ببراعة متناهية، ومن أشهر أفلامه “الحفيد” مع كريمة مختار و”مولد يا دنيا” مع عفاف راضي و”احنا بتوع الأتوبيس” مع عادل إمام.

وعلى شاشة التلفزيون برع في “لا يا بانتي العزيزة” و”أبنائي الأعزاء شكرًا” و”العائلة” و”عالم عم أمين”.

شكّل مدبولي ثنائيًا فنيًا مع صديق عمره فؤاد المهندس فظهرا في “مطاردة غرامية” و”ربع دستة أشرار” و”اقتلني من فضلك” و”المليونير المزيف”.

وضع الفنان المصري الأطفال ضمن اهتماماته فقدم الكثير من الأعمال الغنائية المميزة لهم مثل “توت توت” و”كان في واد اسمه الشاطر عمرو” وفوازير “جدو عبده”.

عبد المنعم مدبولي
عبد المنعم مدبولي

وقبل رحيله حصد عبد المنعم مدبولي جائزة أحسن ممثل عن أفلام “الحفيد” و”أهلاً يا كابتن” و”مولد يا دنيا”، وتكريم من مهرجان زكي طليمات العام 1986، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، وجائزة الدولة التقديرية عن مجمل أعماله، وكرّمه الرئيس الراحل أنور السادات عن دوره في مسلسل “أبنائي الأعزاء..شكرًا”.

 

توفي عبد المنعم مدبولي في 9 تموز/يوليو العام 2006 عن عُمر يناهز 85 عامًا إثر إصابته بالتهاب رئوي وهبوط مفاجئ في الدورة الدموية.

Save

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *