عبادي الجوهر
فنانون

عبادي الجوهر – قصة حياة الفنان السعودي أخطبوط العود وما هو سبب بكائه على المسرح

ولد المطرب والملحن السعودي عبادي الجوهر واسمه عند الولادة عبد الله محمد جوهر في مدينة جدة السعودية بتاريخ 24 أبريل 1953 ، ولم تكن طفولة هذا الفنان سهلة فقد نشأ في عائلة بسيطة ، وقد توفي والده وهو في الثالثة من عمره فقامت والدته بتربيته هو وشقيقه عبد الرحمن ، لكن الحزن لم يبتعد عنه لفترة طويلة بعد أن توفت والدته وهو في التاسعة عشرة من عمره ، وقد تأثر كثيراً بوفاتها وقد قال لاحقاً في أكثر من مقابلة بأنه فقد برحيلها أمه وأخته ومستشارته ، وبأنها كانت كل شيء في حياته .

تزوج الفنان عبادي الجوهر من السيدة نورة سعد الحريقي في ثمانينيات القرن الماضي ، وقد أثمر هذا الزواج عن ولادة ابنتين هما سارة ومي ، وقد توفيت زوجته عام 2006 بعد معاناتها من مرض السرطان ، وقد رفض الجوهر الزواج بعد وفاة زوجته .

عبادي الجوهر
عبادي الجوهر

مسيرة عبادي الجوهر الفنية :

لم يكمل الجوهر تعليمه الثانوي واتجه الى عالم الفن مبكراً ، وقد تعلم على عزف العود بنفسه ، فعندما كان في 12 من عمره كان يعزف يومياً لسبع ساعات متواصلة ، وعلى الرغم من أنه كان يرغب دخول المجال العسكري عندما كان يافعاً ، لكن الصدفة غيرّت مسار حياته عندما التقى عام 1967 بالفنان الراحل طلال مداح الذي أعجب بموهبته في العزف والغناء .

قام الراحل طلال مداح بإدخال عبادي الجوهر الى عالم الفن وقدم له في عام 1968 أغنية ” يا غزال ” لتبدأ شهرته منذ ذلك الوقت ، فقدم بعد ذلك بعامين أغنية ” أحبها ” ثمّ أغنية ” حملت عنوان ” ، وقد شهد حفل دورة الخليج عام 1976 في قطر انطلاقته الحقيقية الى عالم الشهرة ، وذلك بتقديمه عدد من الأغاني الخالدة ( رحال – بنت الضحى – الله معك – أنا أشهد ) .

وما زالت المسيرة الفنية لهذا الفنان الكبير مستمرة حتى الآن ، أصدر خلالها أكثر من خمسين ألبوم غنائي ولحن الكثير من الأغاني الرائعة ، ليصبح من أهم الفنانين على الساحة الخليجية والعربية ونال الكثير من الجوائز والأوسمة والدروع ، وقد أطلق عليه الكثير من الألقاب أشهرها ( أخطبوط العود – سفير الحزن – مطرب العرب – موسيقار الجزيرة العربية ) .

قام المطرب السعودي الكبير بإحياء حفل غنائي بختام ” موسم السودة ” على مسرح طلال مداح في صيف 2019 ، لكن الجمهور فوجئ بأن أبو سارة قد أجهش بالبكاء أثناء تأديته أغنية ” ليلة تمرين ” ، ليظهر لاحقاً أن سبب بكاء عبادي الجوهر هو تأثره بعدما تذّكر مكتشفه الفنان طلال مداح الذي توفي على ذات المسرح منذ عشرين عام .

إقرأ أيضاً : رنا شميس – قصة حياة الممثلة السورية المتألقة ” جوكر الدراما السورية “

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *