طارق لطفي
فنانون

طارق لطفي – قصة حياة طارق لطفي نجم الأعمال الدرامية الشهيرة

طارق لطفي – قصة حياة طارق لطفي نجم الأعمال الدرامية الشهيرة

يعتبر الفنان المصري طارق لطفي من أبرز نجوم الشاشة الصغيرة من الشباب؛ فمنذ بدايته الفنية وهو يتألق بمختلف الأدوار التي قدمها في الكثير من الأعمال الدرامية الشهيرة، والتي حملت بدورها توقيع كبار المؤلفين والمخرجين، بالإضافة إلى أنه نجح في وضع بصمته الخاصة على الأفلام السينمائية القليلة التي قدمها مع أبناء جيله مثل حنان ترك وأحمد السقا ومنى زكي.

اسمه الحقيقي طارق محمد لطفي عبدالله وهو من مواليد مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية يوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر العام 1969، تخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج العام 1990، وبدأ حياته الفنية فور تخرجه وشارك في المسلسل الشهير “الوسية”.

أما بدايته السينمائية فكانت مع نور الشريف في “دماء على الأسفلت”، ثم قدم بعده “الناجون من النار” و”قشر البندق” و”أرض أرض”، ولكنه اشتهر كثيرًا بدور الفتى الخجول “حسين” في الفيلم الكوميدي “صعيدي في الجامعة الأمريكية” مع محمد هنيدي، ثم قدم بعدها دور الفتى العابث في “الحب الأول” مع منى زكي وهاني رمزي.

طارق لطفي
طارق لطفي

بعد ذلك تفرغ طارق لطفي للدراما التلفزيونية، ومن أشهر الأعمال التي قدمها “الوسية” و”ليالي الحلمية ج4″ و”شارع المواردي” و”العائلة” و”السقوط في بئر السبع” و”شقة الحرية” و”أهالينا” و”حارة برجوان” و”حديث الصباح والمساء” و”الحقيقة والسراب” و”بنت من شبرا” و”الليل وآخره” و”ملك روحي” و”العميل 1001″ و”سارة” و”الست أصيلة” و”لا أحد ينام في الإسكندرية” و”العندليب” و”دعوة فرح” و”السندريلا”.

عاد الفنان الشاب مجددًا إلى شاشة السينما بدور الشقيق الصارم الذي يفرق بين البطل وحبيبته في فيلم “عن العشق الهوى” مع أحمد السقا وغادة عبد الرازق، والذي حقق نجاحًا كبيرًا على المستويين الجماهيري والنقدي، كما شارك في الفيلم الاجتماعي “بنتين من مصر” مع صبا مبارك وزينة.

النجاح السينمائي لم يجعل طارق لطفي يحيد عن شاشة التلفزيون المحببة إلى قلبه، فقدم للشاشة الصغيرة الكثير من الأعمال البارزة وحصل على البطولة المطلقة في بعضها، مثل: “صرخة أنثى” و”أولاد عزام” و”سلطان الغرام” و”لحظات حرجة ج2″ و”مع سبق الإصرار” و”جبل الحلال” و”عد تنازلي” و”بعد البداية”و”شهادة ميلاد”.

قدم الفنان المصري الكثير من السهرات التلفزيونية، مثل: “حكايات اليومين دول” و”السطو بالذاكرة” و”أنين الأشجار” و”سعادة بلا طعم” و”وجه الحب الآخر” و”من وراء القناع” و”سلاسل الحب” و”كاميليا” و”المظلومة”، كما شارك في مسرحيتي “المرجيحة” و”يا غولة عينك حمرا”.

حصل طارق لطفي على لقب أحسن وجه جديد العام ١٩٩٣، وأحسن ممثل ثانٍ من مهرجان الإسكندرية العام 1994، وتزوج من خارج الوسط الفني وأنجب “شريف” و”ليلي” و”ياسين”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *