صابرين بورشيد
فنانون

صابرين بورشيد – قصة حياة المذيعة والممثلة البحرينية التي فارقت الحياة في ريعان شبابها

ولدت الفنانة البحرينية الراحلة صابرين بورشيد في مدينة المنامة عاصمة البحرين بتاريخ 1 يونيو 1985 ، وهي ابنة لوالد بحريني وأم من المملكة العربية السعودية ، وبعد انتهائها من مراحلها الدراسية الأولى والمتوسطة درست الإعلام والعلاقات العامة ، ولكن بعد عملها في إذاعة البحرين قررت عدم متابعة دراستها .

صابرين بورشيد
صابرين بورشيد

مسيرة صابرين بورشيد الفنية :

كان برنامج ” صيف البحرين ” الذي عرض عام 2009 على تلفزيون البحرين أول عمل تقدمه صابرين ، ثمّ توجهت بعد ذلك في عام 2010 الى القناة الشبابية الإذاعية البحرينية ، وقد برزت بشكل كبير لتصبح سريعاً من أهم المذيعين البحرينيين وأشهرهم ، لتمنح لاحقاً المساحة التي تحتاجها للتطور ، وذلك عندما قدمت بورشيد في رمضان 2010 برنامج مسابقات خاص بها ، حققت من خلاله نجاحاً كبيراً ليس على مستوى البحرين فقط بل على مستوى منطقة الخليج بشكل عام ، وقد حصدت هذه الشابة الحسناء لقب أجمل مذيعات العرب ، ويبقى برنامج ” ع السيف ” الذي قدمته على تلفزيون العدالة الكويتي رفقة عدد من الإعلاميين المميزين ، من أشهر الأعمال التي شاركت بها على صعيد التقديم .

شكّل عام 2012 انطلاقة صابرين بورشيد في عالم التمثيل ، وذلك عندما شاركت في مسرحية ” مصباح زين ” ، وكان تألقها في هذا العمل السبب الرئيسي في احترافها التمثيل ، الذي قدمت من خلاله العديد من الأعمال الناجحة سواء على صعيد المسرح من خلال مسرحيات ( كوخ حارسات الغابات – خفيف نضيف – هذا الميدان يا حميدان ) ، أو من خلال المسلسلات التي قدمت خلالها العديد من الشخصيات التي جعلتها من أشهر فنانات الخليج العربي .

على الرغم من أن مسيرة صابرين بورشيد في عالم التمثيل التلفزيوني لم تكون طويلة ، فقد بدأت عام 2014 من مسلسل ” أهل الدار ” ومسلسل ” كسر الخواطر ” ، وانتهت في عام 2019 من خلال مسلسلات ( أجندة – أنا عندي نص – عشاق رغم الطلاق ) ، ولكنها زخرت بالكثير من الشخصيات والأعمال التي حفرت في ذاكرة الجمهور الخليجي والعربي ، لتحجز هذه الفنانة الشابة مكانتها الكبيرة في قلوب معجبيها .

مرض صابرين بورشيد ووفاتها :

استقرت صابرين منذ سنوات في الكويت بسبب عملها الفني ، ولكن بعد أن لاحظت عائلتها أن حالتها الصحية ليست بخير وبأنها تنام لساعات طويلة ولا تتعرف سوى على عائلتها ، سارع والدها في شهر أبريل 2019 بالسفر الى الكويت وإعادة ابنته الى البحرين لتخضع للفحوصات بإحدى مستشفياتها ، لتأتي المفاجئة الحزينة والصادمة بأن هذه الفنانة الشابة مصابة بثلاثة أورام في الجهة اليسرى من رأسها ، وبأنها بحاجة لعملية جراحية سريعة .

سارع الكثير من النشطاء والفنانين لمساندة صابرين ، وقامت السلطات البحرينية بإرسالها الى ألمانيا لتلقي العلاج في أحد مراكزها الطبية ، لكن القدر لم يمنحها الكثير من الوقت ، ففارقت صابرين بورشيد الحياة في ألمانيا بتاريخ 22 يوليو 2019 ، وسط صدمة زملائها وجمهورها الكبير الذي نعاها عبر مختلف الوسائل الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي .

إقرأ أيضاً : حليمة بولند – قصة حياة الإعلامية الكويتية الشهيرة والمثيرة للجدل

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *