فنانون

شاكيرا – قصة حياة شاكيرا النجمة العالمية ذات الأصول اللبنانية

شاكيرا – قصة حياة شاكيرا النجمة العالمية ذات الأصول اللبنانية

شاكيرا واسمها الكامل Shakira Isabel Mebarak Ripoll المولودة يوم 2 فبراير سنة 1977 في برانكلينا في كولومبيا – هي مدينة ساحلية تقع في ساحل بحر الكاريبي – من أم كولومبية (نيديا ريبول تورادو ديل كارمن) من أصل اسباني (القشتالية التشيكية ) و من أب الأمريكي William Mebarak Chadid  (ولد في نيويورك) لبناني الأصل ( من مدينة زحلة).

كانت تختلف عن صديقاتها في كل التصرفات الصبيانية التي يقوم بها الأطفال عادة و كانت تحب الرقص كثيرا، باعتباره المجال الوحيد الذي يسمح لها بالتعبير عن نفسها.

عند بلوغها سن الثمانية، قامت بتأليف أول أغنية لها Tus Gafas Oscuras، كان الهدف من تأليف هذه الأغنية يخص والدها الذي كان دائما يرتدي نظارات شمسية لإخفاء حزنه الذي رافقه لمدة طويلة بعد فقدانه لابنه.

تقدمت شاكيرا للمشاركة في مجموعة من البرامج التلفزيونية و الاذاعية، و شاركت أيضا في العديد من المباريات و المسابقات المنظمة في منطقتها، ولا سيما في البرنامج الأسبوعي الشهير: Vivan los NIÑOS.

أطلقت شاكيرا مسيرتها و هي جد صغيرة حيث أن عمرها كان 14 سنة فقط.

بدأت بإخراج أول ألبوم لها  باسم دولتها Colombie.

أما الألبوم الثاني فقد تم إطلاقه بعد سنتين من الأول، لكن هذان الألبومان كانا بعيدين كل البعد عن تحقيق النجاح المبهر والشهرة الحقيقية التي تبحث عنها.

شاكيرا
شاكيرا

كل هذه الاحباطات المتتالية جعلت شاكيرا تعود إلى الدراسة لأن طريق النجاح بدأ يبدو جد صعب بالنسبة لها.

لكن رغم ذلك قامت بمحاولة ثالثة سنة 1995 مع ألبوم ”Pies descalzos” لكن هذه المرة سيتغير الأمر و سيقوم هذا الألبوم بتحويل شاكيرا إلى نجمة حقيقية في كل من أمريكا اللاتينية و اسبانيا.

في هذا الوقت، بدأت شاكرا تحظى بشهرة و اهتمام كبير لوسائل الإعلام و خصوصا القنوات التلفزيونية وكان أشهر لقاء لها في السلسلة التلفزيونية ”EL Oasis”.

سنة 2001، انطلاقتها الصاروخية ستجعل العالم كله بين يديها، أغنيتها الفردية ”Whenever Whenever ” ستكون الأغنية الأكثر مبيعا سنة 2002 و دلك بتحقيقها ل 8 ملايين نسخة مباعة، و هذا ما جعلها تحصل على لقب أكبر مغنية في كولومبيا ثم في أمريكا اللاتينية.

مثل الكثير من المغنيين و الفنان و الرياضيين المشهورين قامت شاكيرا بإدراج بعض الأعمال الإنسانية في مسيرتها.

إذ قامت بتأسيس جمعية ”Pies descalzos” حين كان عمرها 17 سنة فقط، و كان هدف هذه الجمعية هو مساعدة الأطفال المحرومين بكولومبيا.

سنة 2006، أنشأت جمعية أخرى تحت اسم ALAS و لنفس غاية الجمعية السابقة.

للحديث عن جانبها الشخصي، قامت الفنانة الكولومبية بالارتباط بلاعب كرة القدم المشهور ”بكيه” سنة 2011 تمكنت علاقتهما من التطور بشكل كبير مما أدى إلى زواجهما و إنجابهما لطفل سنة 2013.

في نجومي المزيد ممن سير مشاهير الفن ، نقترح عليك مطالعة قصة حياة روبن ريانا فينتي من طفولة صعبة إلى نجومية عالمية .

إتبعنا على مواقع التواصل:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *