Press "Enter" to skip to content

سلفادور دالي – قصة حياة سلفادور دالي عبقري على حافة الجنون

سلفادور دالي – قصة حياة سلفادور دالي عبقري على حافة الجنون

سلفادور دالي

عبقري على حافة الجنون

سلفادور دالي إسمه الكامل سلفادور فيليبي خاثينتو دالي إي دومينيشن فنان ،نحات ، رسام ، مصور ، كاتب ، ومخرج أفلام إسباني ، اشتهر بشاربه المعقوف ، ويعد من أبرز الفنانين في القرن العشرين ، وأحد أبرز أعلام المدرسة السريالية .

ولد في الحادي عشر من أيار ( مايو )عام 1904 في مدينة جرندة والتي تقع بجوار الحدود الفرنسية الإسبانية لأسرة ثرية ، فعاش حياة النعيم والثراء في طفولته ، ونتيجة لهذا الثراء كان دالي يقوم ببعض التصرفات المتهورة في العديد من الأيام كأن يعذب الحيوانات أو يدفع صديقه وغيرها من التصرفات الغريبة .

ظهرت موهبة دالي الفنية في الرسم في سن السابعة عندما قام برسم أولى لوحاته ، وفي المدرسة أظهرت لوحاته الفنية موهبته الفنية الأمر الذي دفع جاره رامون بيشوت لحث أهله على تسجيله في كلية الفنون الجميلة في سان فيرناندو ، وكان دالي تلميذا مثاليا ، فلم يحتك في بدايته مع بقية التلاميذ ، وتفرغ للدراسة ، وكان يزور متحف البرادو بشكل مستمر ، ويقف أمام لوحات الفنانين ويتأملها ، وبعدها يعود إلى الأكاديمية ليقوم برسم رسوم تكعيبية لما شاهده .

بعد ذلك بدأ يرتاد المقاهي الفنية ويشارك في النقاشات الفنية والأدبية ، وبسبب أفكاره الثورية ضد الحكم الملكي في إسبانيا تم وضعه في السجن لمدة شهر ، كما تم إبعاده عن الأكاديمية ، وبعد أن انتهت مدة الإبعاد عاد إليها .

وفي العام 1924 بدأ يتعرف على المدراس الفنية ، ويلتقي بفنانين عالميين كلوركا وبونييل ، كما تأثر بمؤلفات نيتشه ، فولتير ، ولقد استند إلى أفكار ديكارت في الرسم ، كما اهتم دالي بكتب فرويد ، وفي أواخر العشرينيات انتسب دالي إلى سرياليي باريس .

سلفادور دالي
سلفادور دالي

وفي العام 1929 تزوج دالي من جالا الفتاة الروسية والتي كان لها تأثير إيجابي على حياته ، وألهمته الكثير فأبدع في أعماله الفنية .

وفي أواخر الثلاثينيات سافر دالي نحو القارة الأمريكية وتحديدا مدينة نيويورك ، وتأثر أسلوبه في تلك الفترة بأسلوب رسام عصر النهضة رفاييل ، وذاعت شهرته كثيرا في تلك الفترة ، وقد حقق هذه الشهر من خلال تأييده لحم فرانكو في إسبانيا ، ورسمه لهتلر في أوضاع أنثوية ، كل هذا أدى إلى طرده من الحركة السريالية ، لكنه رفض هذا الطرد وقال السريالية هي أنا .

في الفترة بين عامي 1937-1939 قام دالي بعدة رحلات نحو إيطاليا ، وفي العام 1948 عاد دالي إلى كاتالونيا وصالح أباه بعد وقع الخلاف بينهما بسبب تأييد دالي لفرانكو .

وكتب دالي عددا من الأفلام منها كلب أندلسي والعصر الذهبي ، كما كتب كتاب الحياة السرية لسلفادور دالي ، ثم أصدر تتمة سيرته في كتاب يوميات عبقري .

وفي العام 1984 احترق دالي في غرفة ، وشك الناس أن هذا الحريق لم يكن طبيعيا بل محاولة انتحار من دالي ونجا منها ، وبع خمس سنوات ، وفي الثالث والعشرين من كانون الثاني عام 1989 توفي دالي في مدينة جرندة عن عمر يناهز الأربع وثمانين عاما تاركا خلفه إرثا فنيا تجاوز 1500 لوحة .

إقرأ في نجومي أيضاً: بابلو بيكاسو – قصة حياة بابلو بيكاسو أبو الرسم التكعيبي

Be First to Comment

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *