فنانون

سعاد حسني – قصة حياة سندريلا الشاشة العربية التي ظل رحيلها لغزاً !

سعاد حسني

سندريلا الشاشة : سعاد حسني

سعاد حسني إحدى أشهر نجمات السينما العربية، كيف كانت حياتها و كيف تحولت من فتاة موهوبة الى نجمة سينيمائية ؟

سعاد حسني – قصة حياة سندريلا الشاشة العربية التي ظل رحيلها لغزاً !

سعاد محمد حسني البابا:

ولدت سعاد حسني بتاريخ 26 يناير 1943 في عائلة فنية بسيطة والدها “محمد حسني البابا” ذو الأصول السورية .

كان لسعاد شقيقتين كوثر و صباح و أربعة عشر اخوة غير شقيقة .

قام بتربيتها وشقيقتيها الاستاذ “عبد المنعم حافظ” مفتش التربية زوج والدة سعاد.

عاشت سعاد محمد حسني طفولة غير مثالية بسبب الخلافات المتتالية بين والديها مما أدى الى انفصالهما، فبسبب الجو الأسري المتأزم والوضع المادي الصعب لم تستطع سعاس حسني الحصول على شهادة تعليمية.

بوابة عبور وانطلاقة سعاد حسني:

مسرحية هاملت “وليام شكسبير”

جسدت شخصية (اوفيليا) في مسرحية هاملت للكاتب الإنكليزي “وليام شكسبير” بدعم من الشاعر المصري “عبد الرحمن الخميس”، ادت الدور ببراعة كبيرة مما ادى الى لفت انتباه المخرج “هنري بركات”.

هذه كانت انطلاقة نجمتنا المسرحية بينما الانطلاقة السينيمائية كانت من خلال فيلم (حسن و نعيمة) عام 1959م اللذي حقق نجاحا و مشاهدة لافتة حينها ظهرت سعاد حسني كبطلة منذ الانطلاقة .

توالت الأدوار والشخصيات اللافتة في أفلام قامت ببطولتها حيث كانت سعاد مجموعة من المواهب ان من حيث التمثيل او الغناء و الإستعراض بالإضافة ابداعها بتجسيد شخصيات معقدة و متنوعة .مثلت سعاد حسني91 فيلما، اولهم (حسن و نعيمة ) واخرهم (الراعي و النساء) عام 1991م الذي شاركها بطولته احمد زكي و يسرا.

اهم الأفلام وابرزها: خلي بالك من زوزو _ الزوجة الثانية _ الدرجة الثالثة _ الكرنك _ صغيرة غلى الحب _ شفيقة و متولي.

بلغت ذروة عطائها و نشاطها الفني بين عامي1959 و 1970 بالإضافة الى عطائها في المجال الإذاعيفي الإذاعة المصرية.

في ظل هذه النجاحات خاضت سعاد حسني الكثير من التجارب العاطفية و طالتها الكثير من الشائعات حول صحة زواجها من عبد الحليم حافظ إلا ان عائلتها انكرت الموضوع.

زواجها الاول دام فقط سنة واحدة و كان من المخرج “صلاح كريم”.

زواجها الثاني دام 11 عاما من المخرج علي بدرخان.

زواجها الثالث لم يدم سوى بضعة اشهر ,كان من المخرج”زكي فطين عبد الوهاب”وتم انفصالهما بسبب الفارق العمري الكبير بينهما.

اخر زيجاتها كانت من الكاتب “ماهر عواد”اللذي رافق دربها حتى وفاتها .

نالت سعاد حسني العديد من الجوائز تكريما و تقديرا لعطائها الفني حيث كان اول تكريم لها في عيد الفن عام 1979من الرئيس المصري “انور السادات”,، كما حصلت على جائزة افضل ممثلة عن فيلم (الراعي و النساء) من مهرجان الاسكندرية، وجائزة افضل ممثلة عن دورها في فيلم (شروق و غروب) من المهرجان القومي للافلام,بالاضافة الى نيلها خمس مرات على التوالي بجائزة افضل ممثلة من وزارة الثقافة في مصر ومن جمعية الفيلم المصري.

فاجعة الموت:

سعاد حسني
سعاد حسني

صدمة كبيرة هزت العالم العربي في الحادي والعشرين من يونيو عام 2001م.

حيث تم تناقل خبر وفاة سعاد حسني التي لقت حتفها اثر سقوطها من شرفة منزلها الكائن في لندن .

بقي وفاة السندريلا لغزا حتى اليوم .

(انتحار ام جريمة قتل) ؟؟؟

جنازة مهيبة شهدها الشعب المصري حيث تم نقل جثمان سعاد حسني الى القاهرة بطلب من السفير المصري في انكلترا.

حضر الجنازة ممثلين دوليين وكبار الممثلين وحشود جماهيرية كبيرة من عشاق سندريلا الشاشة.

ظل رحيل نجمتنا المحبوبة لغزاً محيراً لم تنكشف اسراره حتى يومنا هذا.. تابع الفيديو التالي لمعرفة المزيد:

في نجومي المزيد من سير حياة المشاهير في الفن، نقترح عليك مطالعة قصة حياة عادل إمام زعيم الكوميديا العربية.

إذا أعجبتك هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك وتويتر ) لنشر المعلومة.

Save

Save

Save

Save

Save

السابق
نيكولا تسلا – قصة حياة المخترع والفيزيائي Nikola Tesla
التالي
بوذا – قصة حياة غوتاما بوذا مؤسس الديانة البوذية