زوزو شكيب - قصة حياة زوزو شكيب الممثلة المصرية البارزة في أدوار الشر
فنانون

زوزو شكيب – قصة حياة زوزو شكيب الممثلة البارزة في أدوار الشر

زوزو شكيب – قصة حياة زوزو شكيب الممثلة المصرية البارزة في أدوار الشر

رغم أنها الشقيقة الكبرى للفنانة ميمي شكيب، إلا أن زوزو شكيب لم تنل الشهرة ذاتها ولم تتمكن من وضع بصمتها الخاصة على الأعمال السينمائية القليلة التي شاركت فيها، وقد برزت في أدوار الشر لاسيما زوجة الأب الخائنة أو المرأة الطامعة.

اسمها الحقيقي “زينب” ولدت في 12 نيسان/أبريل العام 1909، لأب كان يعمل مأمور في قسم عابدين وأم أرستقراطية كانت تجيد أكثر من لغة أجنبية، وكان الوالد يقسو في معاملتها وشقيقتها ويمنعهما من الخروج من المنزل، وقد بزغت هواية الفن لديها مبكرًا عن طريق فرقة التمثيل في مدرسة الراهبات؛ إذ كانت تؤدي بعض مقاطع التمثيل باللغة الفرنسية.

وبعد وفاة والدها قررت أسرة الوالد حرمانها وأمها وشقيقتها من الميراث بعدما صممت الوالدة على رعاية ابنتيها، فتدهورت حالتهنّ المادية ودخلنّ في صراع مع الحياة، فاضطرت زوزو شكيب وشقيقتها إلى العمل والتحقتا بالمسرح في سن مبكرة.

وكان أول أعمالها دور هامشي في مسرحية “الدكتور” العام 1929، وبعد أن فشلت فى زواجها قررت التركيز في حياتها الفنية فانضمت إلى فرقة نجم الكوميديا نجيب الريحاني وشاركت في أعمال مهمة مثل “حكم قراقوش” و”الدنيا على كف عفريت” و”قسمتي” وغيرها.

أما المجال السينمائي فانضمت إليه العام 1937 وبدور ثانوي أيضًا في فيلم “مبروك” مع إحسان الجزايرلي ووالدها فؤاد الجزايرلي، ثم شاركت في فيلم “أنا طبعي كده” مع فؤاد شفيق، ومن أبرز أعمالها “سي عمر” مع شقيقتها ميمي شكيب و”ليلى بنت الريف” مع ليلى مراد و”أحمر شفايف” مع سامية جمال و”فاطمة” مع أم كلثوم و”قلبي دليلي” مع أنور وجدي و”مليون جنيه” مع محمود المليجي و”المرايا” مع نجلاء فتحي.

زوزو شكيب - قصة حياة زوزو شكيب الممثلة المصرية البارزة في أدوار الشر
زوزو شكيب – قصة حياة زوزو شكيب الممثلة المصرية البارزة في أدوار الشر

وشاركت زوزو شكيب في الكثير من أعمال الثنائي فؤاد المهندس وشويكار مثل “إجازة بالعافية” و”شنبو في المصيدة” و”مطاردة غرامية” و”أنت اللي قتلت بابايا” و”سفاح النساء” و”العتبة جزاز” ومسرحية “سيدتي الجميلة”.

ووصلت أعمالها على الشاشة الفضية إلى ما يقرب من 60 عملاً، وكان آخرها مع عادل إمام في فيلم “رجب فوق صفيح ساخن” العام 1978.

خاضت الفنانة الراحلة في منتصف مشوارها الفني تجربة الإنتاج السينمائي مع شقيقتها ميمي وزوجها الفنان سراج منير وقدموا فيلم “قلوب دامية”، ولكنها لم تستمر فيه واكتفت بالتمثيل حتى رحيلها.

شاركت زوزو شكيب في بروفات مسرحية “إنها حقاً عائلة محترمة” لفؤاد المهندس، ولكنها توفيت قبل خروج العرض للنور وقبل العرض الأول لآخر أفلامها مع إمام، وتحديدًا في 14 أيلول/ سبتمبر العام 1978.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *