زهرة العلا
فنانون

زهرة العلا – قصة حياة زهرة العلا الممثلة المصرية ذات الملامح الرقيقة

زهرة العلا – قصة حياة زهرة العلا الممثلة المصرية ذات الملامح الرقيقة

بملامح رقيقة أطلت الفنانة الجميلة زهرة العلا على الجمهور من خلال خشبة المسرح لتتنقل سريعًا بين الشاشتين الفضية والصغيرة فاكتسبت شهرة واسعة وحظيت بقلوب الجميع، وتنوعت في أدوارها بين الدراما والكوميديا والأعمال الاجتماعية والرومانسية، فلم تحصر موهبتها في لون معين بل قدمت الأدوار كافة بنجاح لافت، ما أهلها إلى البطولة المطلقة في الكثير من الأعمال الشهيرة، وإن كانت اكتسبت المزيد من الشهرة في الأدوار الثانية لاسيما شخصية صديقة البطلة.

ولدت زهرة في 10 حزيران/يونيو العام 1934 في محافظة الإسكندرية ونظرًا لطبيعة عمل والدها تنقلت الأسرة بين الكثير من المناطق مثل المحلة الكبرى حتى استقرت في العاصمة “القاهرة”، حيث حصلت على دبلوم معهد الفنون المسرحية.

وخلال دراستها الابتدائية بزغت موهبتها الفنية وكوّنت مع زميلاتها فريقًا للتمثيل وتولت مسؤولية الإخراج وحصلت لمدرستها على المركز الأول بعد منافسة قوية مع المدراس الأخرى.

وعلى عكس الكثير من الفنانين لم يعترض والدها على اشتغالها بالفن، بل قدمها بنفسه لصديقه عميد المسرح العربي يوسف وهبي، الذي أعجب بموهبتها وعيّنها في فرقته الخاصة المعروفة باسم فرقة رمسيس، كما عملت في فرق زكي طليمات وإسماعيل ياسين، ومن أشهر أعمالها على خشبة المسرح “البخيل” و”بجماليون” و”حواء الساعة 12″.

زهرة العلا
زهرة العلا

الوجه الملائكي الذي تمتعت به زهرة العلا كان بوابة عبورها إلى السينما، واشتهرت بدور الفتاة الرقيقة المغلوبة على أمرها، وكانت الفنانة عزيزة أمير أول من قدمها للشاشة الفضية في فيلم “خدعني أبي”، ثم تألقت سريعًا في الأدوار الثانية مثل “موعد غرام” مع فاتن حمامة و”طريق السعادة” مع كمال الشناوي و”أنا الحب” مع شادية و”دعاء الكروان” مع أحمد مظهر و”جميلة” مع ماجدة الصباحي و”الرباط المقدس” مع صباح و فيلم “رد قلبي” مع شكري سرحان.

كما لعبت دور البطولة المطلقة في “سر طاقية الإخفاء” مع النجم الكبير توفيق الدقن و فيلم “كابتن مصر” مع محمد الكحلاوي و”إسماعيل ياسين في الأسطول” مع زينات صدقي و”عاشور قلب الأسد” مع عبد السلام النابلسي و”ملك البترول” مع عبدالمنعم إبراهيم، حتى بلغ الرصيد الفني لها نحو 120 فيلمًا بالإضافة إلى 50 مسلسلاً تلفزيونيًا من أشهرها “في بيتنا رجل” و”الزوجة أول من يعلم” و”رحلة السيد أبوالعلا البشري” بالإضافة إلى أعمال دينية مثل “القضاء في الإسلام”، وكان آخر أعمالها فيلم “أرض أرض” وبعدها اعتزلت الفن وابتعدت عن الأضواء.

تزوجت الفنانة المصرية في بداية حياتها من الفنان صلاح ذو الفقار، وانتهى ارتباطهما سريعًا ثم تزوجت بعد ذلك من المخرج حسن الصيفي، وأنجبت ابنتيها “أمل” والمخرجة منال الصيفي، وفي العام 2010 حظيت بتكريم خاص على مجمل أعمالها من المركز الكاثوليكي بمناسبة عيد الأم ونالت الجائزة في منزلها نظرًا لمرضها الشديد، وقبل وفاتها بأيام أصيبت بالشلل حتى رحلت في 18 كانون الأول/ديسمبر العام 2013.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *