زكي طليمات
فنانون

زكي طليمات – قصة حياة زكي طليمات أبرز رواد المسرح العربي

زكي طليمات – قصة حياة زكي طليمات أبرز رواد المسرح العربي

ذاع صيت الفنان والمخرج الراحل زكي طليمات كأحد أبرز رواد المسرح العربي، فقضى حياته لخدمة رسالة المسرح النبيلة وساهم في تأسيس الحركة المسرحية في الكثير من دول العالم العربي، مثل: الكويت وتونس، إلى جانب ذلك قدم الكثير من العلامات السينمائية البارزة، لاسيما شخصية “دوق آرثر” في الفيلم التاريخي الشهير الناصر صلاح الدين، كما كان مكتشفًا للكثير من الفنانين العمالقة، مثل: فاتن حمامة وروحية خالد وشكري سرحان وحمدي غيث وغيرهم.

اسمه كاملًا زكي عبد الله طليمات وهو من مواليد حي عابدين في محافظة القاهرة يوم 29 نيسان/ أبريل العام 1894، والده من أصول سورية ترجع إلى مدينة حمص، أما والدته فمصرية الجنسية من أصول شركسية، وبعد حصوله على الشهادة الثانوية العام 1916 اختار طريق الفن فانضم العام التالي إلى فرقة عبد الرحمن رشدي المسرحية ثم التحق بفرقة جورج أبيض، وبعدها عيّن كاتبًا في مصلحة وقاية الحيوانات الحكومية، إلا إن نشاطه المسرحي تواصل دون انقطاع.

سافر العام 1925 إلى فرنسا لدراسة فنون التمثيل والإخراج، وهناك تتلمذ على أيدي الفنان الشهير ديني دينيس، وبعدما عاد إلى مصر العام 1928تم تعيينه سكرتيرًا لمدير الفنون الجميلة، كما حصل على الكثير من المناصب الهامة، مثل: معاونًا في دار الأوبرا الملكية، ومشرفًا إداريًّا ومدرسًا للإلقاء في معهد التمثيل الذي أشرف بنفسه على افتتاحه العام 1930، ومديرًا لاتحاد الممثلين ومخرجًا وعضوًا في اللجنة المشرفة على الفرقة القومية المصرية، ومديرًا فنيًّا للفرقة المصرية للتمثيل والموسيقى، ومستشارًا فنيًّا للهيئة العامة للسينما والمسرح والموسيقى، كما كان أول عميد للمعهد العالي لفن التمثيل العربي.

زكي طليمات
زكي طليمات

ومن الإنجازات الفنية الأخرى التي تُحسب لزكي طليمات أنه شارك في تأسيس الفرقة القومية ومعهد الفنون المسرحية في تونس، وتأسيس مؤسسة المسرح والفنون في الكويت وعُين مشرفًا عامًا عليها.

أخرج الفنان الراحل الكثير من المسرحيات البارزة، منها “أهل الكهف” و”تاجر البندقية” و”السيد” و”نشيد الهوى” و”الفاكهة المحرمة” و”الشيخ متلوف” و”مدرسة الأزواج” و”أوبريت يوم القيامة” و”مدرسة النساء” و”حواء الخالدة”.

أما أعماله السينمائية فلم تتعدى الخمسة عشر عملًا، من أبرزها “من أجل امرأة” مع عمر الشريف و”يوم من عمري” مع عبد الحليم حافظ، وكان آخر أعماله “الناصر صلاح الدين” مع أحمد مظهر.

حصد الفنان المسرحي الكثير من الجوائز، مثل: نيشان الافتخار من الحكومة التونسية العام 1950، وجائزة الدولة التشجيعية في الفنون من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وجائزة الدولة التقديرية في الفنون من المجلس ذاته، ودرجة الدكتوراه الفخرية.

تزوج زكي طليمات من الفنانة المسرحية اللبنانية والصحافية المخضرمة فاطمة اليوسف أو الشهيرة بـ”روزاليوسف”، ولكنه انفصل عنها بعد فترة قصيرة، وقد توفي يوم 22 كانون الأول/ ديسمبر العام 1982.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *