فنانون

روزينا لاذقاني – قصة حياة الممثلة السورية الحسناء نجمة مسلسل شوق

روزينا لاذقاني

ولدت الممثلة السورية روزينا لاذقاني في العاصمة السورية دمشق بتاريخ 17 نيسان / أبريل 1990 ، وتتميز الفنانة الشابة بأدائها الفني المميز ، بالإضافة لشكلها الجميل وعيونها الملونة التي جذبت الكثير من المعجبين .

علماً أن الفنانة ابنة لعائلة دمشقية أصيلة ، لكنها لم تمانع في اختيار ابنتها المجال الفني ، ساندتها في الطريق الذي اختارته ، ولم تتزوج روزينا حتى الآن ، وصرحت انها لا تحب الخروج من المنزل ، بل تفضل البقاء فيه لسماع الموسيقا ومتابعة الأفلام ، كما أنها تستمتع بالتسوق والطبخ .

روزينا لاذقاني
روزينا لاذقاني

درست روزينا في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق ، وتخصصت بقسم السينوغرافيا الذي تعتبر أنه يشبهها كونها تحب الفن والرسم ، لكنها تميزت في مجال التمثيل ، وعلى الرغم من أنها دخلته صدفة لكنها اقتحمت من خلاله قلوب جميع المتابعين للشاشة الصغيرة ، علماً أن الفنانة الشابة تلقت تدريبات لصوتها أملاً في الحصول على دور يتطلب منها الغناء ، فباعتقادها أن الممثل عليه التمكن من التمثيل والغناء والرقص واللهجات المختلفة لتعدد الأدوار التي قد يقوم بأدائها .

بعد بداية بسيطة للحسناء الدمشقية في عام 2013 من خلال لوحتين شاركت بهما في مسلسل ناطرين ، جذبت عيون المخرجين والمنتجين في الدراما السورية ، الذين منحوها أدوار البطولة في العديد من المسلسلات التي نالت شهرة كبيرة لدى الجمهور العربي ، لتصبح هذه الممثلة الشابة خلال فترة قصيرة من أكثر النجمات العربيات قرباً الى قلوب المشاهدين .

ولعلّ أبرز الأعمال التي ساهمت في نجومية روزينا كانت ” عناية مشددة ” ، ” بانتظار الياسمين ” ، ” شوق ” الذي يعتبر نقلة نوعية في مشوارها الفني حيث لاقى دورها فيه أصداء إيجابية للغاية ، كما يعتبر دورها في مسلسل ” الهيبة ” من أهم الأدوار التي قامت بتجسيدها حيث شاركت فيما يقارب 150 مشهد فيه ، أما دورها في مسلسل ” غرابيب سود ” فقد كان من أقرب الأدوار الى قلبها ، لأنها اعتبرت نفسها تتحدث من خلال الدور الذي لعبته عن معاناة مئات الألاف من فتيات بلدها .

أبرز أعمال روزينا لاذقاني :

( ناطرين – الغربال الجزء 2 – وجوه وراء الوجوه – أحمر – عناية مشددة – صدر الباز – بانتظار الياسمين – أيام لا تنسى – أهل الغرام الجزء 3 – شوق – غرابيب سود – الهيبة الجزء 1 – الهيبة الجزء 2 – بقعة ضوء – غرابيب سود – شبابيك – بواب الريح ) .

إقرأ أيضاً : ياسر جلال – قصة حياة ياسر جلال خليفة رشدي أباظة

السابق
حازم شريف – قصة حياة محبوب العرب في الموسم الثالث لأراب آيدول
التالي
كيبا أريزابالاغا – الحارس المغمور الذي أصبح أغلى حارس في التاريخ

اترك تعليقاً