دانيال داي لويس
فنانون

دانيال داي لويس – قصة حياة أيقونة التمثيل العالمي وما هي طريقته الغريبة في الإعداد لأدواره

ولد الممثل المبدع دانيال داي لويس في العاصمة البريطانية لندن بتاريخ 29 أبريل 1957 ، ويحمل دانيال الجنسيتين الإنجليزية والايرلندية ، وهو أول ممثل في تاريخ السينما العالمية الذي يحصل على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل رئيسي ثلاث مرات ، وهذا ما دفع الأمير ويليام الى تقليده لقب السير في عام 2014 تكريماً لإنجازاته ومسيرته الفنية المميزة .

ينتمي هذا الفنان لعائلة مبدعة فوالده سيسيل داي لويس كان شاعراً معروفاً وقد حصل في آخر أربع سنوات من حياته على جائزة شاعر إنجلترا ، كما أن والدته “جيل بالكون” كانت ممثلة .

دانيال داي لويس
دانيال داي لويس

دخل دانيال داي لويس في تسعينيات القرن الماضي بعلاقة مع الممثلة الفرنسية المعروفة ايزابيل أدجاني ، وقد أثمرت هذه العلاقة عن إنجاب ولد اسمه جبريل من مواليد عام 1995 ، وبعد ست سنوات من بداية العلاقة انفصل الفنانان وعاش جبريل مع والدته في باريس .

أثناء مشاركة دانيال في فيلم The Crucible التقى ابنة كاتب الفيلم التي تدعى ريبيكا ميلر فوقع بحبها ، ليتزوج منها في شهر نوفمبر 1996 ، وقد أثمر هذا الزواج عن إنجاب ريبيكا لكل من ( رونان كال – كاشيل بليك ) .

مسيرة دانيال داي لويس الفنية :

لم تكن نتائج السير دانيال في المدرسة كما يرغب بها والداه ، ولأن موهبته الفنية وعشقه للتمثيل كان ظاهراً قاما بإرساله الى مدرسة بريستول أولد فيك المسرحية ، التي كان نجاحه فيها واضحاً فظهر بالعديد من المسرحيات التي كان أداءه فيها بغاية التميز ، وفي عام 1982 ظهر هذا الممثل الصاعد بشخصية صغيرة بفيلم Gandhi ، وقد تتالت بعد ذلك أعماله في المسرح والسينما والتي أظهرت الحرفية والمهنية الكبيرة في عمله .

اشتهر دانيال داي لويس بالطريقة المنهجية التي يهيأ نفسه من خلالها لتأدية أدواره ، ففي عام 1987 جسد دور البطولة في فيلم The Unbearable Lightness of Being الذي تعلم من أجله اللغة التشيكية ، وعندما أسند إليه دور البطولة في فيلم My Left Foot وقد جسد فيه شخصية الشاعر والكاتب “كريستي براون” المقعد والمشلول ، عاش دانيال كامل فترة تحضيره وخوضه للعمل وهو على كرسي متحرك حتى وإن لم يكن أمام الكاميرا ، وبذلك دخل الى عمق شخصية الانسان المقعد ، وقد حصد عن هذا الدور جائزة الاوسكار لأفضل ممثل للمرة الأولى وذلك في عام 1990.

يعرف عن دانيال داي لويس اختياره الدقيق لأعماله ، وعلى الطريقة الغريبة التي يحضر فيها لشخصياته بحيث يعيش حالة الشخصية تماماً ففي أحد المرات طلب العيش كسجين لفترة ، كي يتمكن من اداء شخصية السجين بأفضل صورة ، وهذا ما ساعده على الترشح لجائزة الأوسكار للممثل الرئيسي 5 مرات ، نال منها الجائزة ثلاث مرات أولها عام 1990 ، والثانية في عام 2008 عن فيلمه “There will be blood” ، أما الثالثة فكانت في عام 2013 بفيلم ” Lincoln” ، وقد حصد دانيال داي لويس عن دوره في هذين الفيلمين الأخيرين جائزة غولدن غلوب كذلك .

إقرأ أيضاً : خالد عبد الرحمن – قصة حياة الفنان والشاعر السعودي الملقب “ملك الفن” و “مخاوي الليل”

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *