فنانون

خالد الملا – قصة حياة خالد الملا الملقب بعفريت العود

خالد الملا فنان، مغني، وملحن كويتي، يعد واحدا من ألمع نجوم الغناء والتلحين والغناء الشعبي في الكويت والخليج العربي، ونظرا لمهارته في العزف على العود أطلق عليه لقب عفريت العود.

ولد في العام 1948 في سكن الشامية في الكويت لعائلة فقيرة، ونشأ فقير الحال، وفي العام 1976 انتقلت عائلته إلى منطقة صليبيخات وفيها أكمل دراسته الثانوية، ونال الشهادة الثانوية من مدرسة الشويخ.

كان يهوى الغناء الشعبي منذ الصغر، ويتمتع بموهبة كتابية، فكان محبا للأدب ومطلعا عليه.

بعد أن أنهى دراسته الثانوية بدأ بالعمل في وزارة الصحة ككاتب، وكان عمله يقع في منطقة دوار العظام، ولم يكن راتبه يتجاوز السبعين دينارا كويتيا.

وبعد أن قضى أربعة أعوام في عمله حصل على بعثة دراسية، وذلك لأن القانون في تلك الفترة كان ينص على أن كل من يعمل لمدة أربع سنوات مع الحكومة فإنه يحصل على بعثة دراسية من الدولة.

استغل خالد الملا بعثته الدراسية وسافر إلى العاصمة المصرية القاهرة، وبدأ بدراسة التاريخ في جامعة حلوان.

وبعد أن نال نجمنا الشهادة الجامعية عمل لفترة في الخطوط الجوية الكويتية.

بدايته في عالم الفن تعود إلى نهاية سبعينيات القرن الماضي، حيث أعاد إحياء عدد من الأغاني الشعبية، والتي كان يعزف ألحانها على عوده، ونظرا لشدة اتقانه العزف على العود أطلق عليه لقب عفريت العود.

خالد الملا
خالد الملا

واستغل نجمنا مهارته في الكتابة، فبدأ بتأليف الأغاني وتلحينها وغنائها، وحظيت أغانيه بنجاح منقطع النظير في منطقة الخليج العربي.

يتميز خالد الملا بقدرته على أداء اللون الخليجي، العدني، والشعبي، وكان كثيرا ما يغني في الاحتفالات والمناسبات السعيدة.

أحيا هذا النجم عدد كبيرا من الحفلات في منطقة الخليج العربي، ولقد لقيت هذه الحفلات نجاحا كبيرا وحضورا جماهيرا غفيرا.

بالإضافة إلى ذلك فإنه كان يعقد العديد من جلسات السمر والحفلات الخاصة، والتي يطرب من خلالها أصحابه وأصدقاؤه.

يتمتع هذا النجم بصوت جميل ورائع، وإحساس كبير وقدرة فائقة على تطويع الكلمات واللحن.

لم تغير الأموال من حال خالد الملا، فهو لازال متواضعا، قريبا من جمهوره الذي أحبه.

لم ينجرف هذا الفنان مع تيار الأغنية الحديثة السريعة، والتي لجأ إليها العديد من زملائه الفنانين، بل ظل محافظا على الطرب والألحان الشرقية الأصلية.

تزوج خالد الملا مرة واحدة، وأثمر زواجه عن إنجابه لأولاده الثلاث حنان، علي، ووليد.

وحتى الآن لا يزال هذا الفنان الشعبي يواصل رحلته في سماء الأغنية العربية، ويرفدها بعدد كبير من الأغاني الرائعة، ليواصل نقش اسمه بحروف من ذهب كواحد من ألمع الفنانين في الخليج والوطن العربي.

من الأغاني التي اشتهر بها: بعلمك، أحاسيسي، أغلى الناس، تنظر بحالي، يا رسول المحبين، تأكد، مافي داعي، نار الهوى، أغلى الناس، يا سيدي بدري، مع أهل الجنوب، يا معذبني.. وغيرها كثير.

إقرأ في نجومي أيضاً: بشار الشطي – قصة حياة بشار الشطي الملقب بستار قلوب أهل الكويت

إتبعنا على مواقع التواصل:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *