فنانون

حياة الفهد – قصة حياة الفنانة الكويتية المتألقة والملقبة سيدة الشاشة الخليجية

حياة الفهد
حياة الفهد

ولدت الممثلة والكاتبة والمذيعة الكويتية حياة الفهد واسمها الكامل حياة أحمد يوسف الفهد في منطقة شرق بالكويت بتاريخ 18 أبريل 1948 ، وهي تعتبر من عمالقة الفن الخليجي ، ولم تقتصر أعمالها على التمثيل الذي اشتهرت به ، فقد قامت بكتابة عدة أعمال تلفزيونية ، بالإضافة لعدة تجارب شعرية ومنها ديوان شعري اسمه “عتاب” .

انتقلت اسرة حياة الفهد الى منطقة المرقاب عندما كانت بالخامسة من عمرها ، وقد عاشت طفولة قاسية بسبب وفاة والدها وتعامل والدتها القاسي معها ، مما اضطرها الى ترك المدرسة قبل إكمال المرحلة الابتدائية ، لكنها شعرت أنها بحاجة لتعلم القراءة والكتابة ، فاجتهدت حتى تمكنت من اتقان الكتابة والقراءة باللغتين العربية والإنجليزية .

تزوجت سيدة الشاشة الخليجية لأول مرة منذ أن كانت في الخامسة عشرة من عمرها ، فتمّ زواجها من الطبيب الجراح العراقي “قصي جلبي” عام 1963 ، وقد رافقته الى القاهرة لإتمام دراسته ، فاضطرت خلال تلك الفترة على ترك التمثيل لمدة ثلاث أعوام وعملت في ذلك الوقت كمذيعة ، وقد أثمر هذا الزواج عن إنجابها ابنتها الوحيدة سوزان ، وقد انفصلت لاحقاً عن زوجها لتتزوج مرة ثانية من شخص لبناني اسمه حسين ، وقد كان له ابنتين من زواج سابق ، فقامت بتربيتهن حتى بعد انفصالها عن والدهما ، بالإضافة الى قيامها بحضانة فتاة يتيمة تدعى رزان .

حياة الفهد

حياة الفهد

مسيرة حياة الفهد الفنية :

كانت نجمة الخليج الأولى تعمل في مستشفى الصباح عندما زارت المستشفى “فرقة أبو جسوم” ، وبعد أن علم أبو جسوم برغبة حياة دخول عالم الفن طلب منها موافقة أهلها ، لكن والدتها رفضت الأمر وقامت بضربها ، وتكررت محاولاتها حتى انها أضربت عن الطعام لإقناع والدتها التي كانت تضربها في كل مرة ، وبعد فترة التقى أبو جسوم بشقيقها الوحيد فأقنعه بالسماح لشقيقته العمل بالتمثيل ، وقد قام شقيقها بإقناع والدته بالسماح لها بالعمل في مجال الفن ، وبعد ذلك بدأ مشوارها الفني منذ عام 1963 من خلال مسرحية “الضحية” ، أما أول أعمالها التلفزيونية فقد كان مسلسل “عايلة بو جسوم” الذي عرض عام 1964 ، ومنذ ذلك الحين قدمت هذه الفنانة المتألقة الكثير من المسرحيات والمسلسلات والأفلام التي جسدت من خلالها وبكل اقتدار مختلف الشخصيات الكوميدية والتراجيدية والاجتماعية ، حتى اعتبرت أهم فنانات الخليج ولقبت بسيدة الشاشة الخليجية .

إقرأ أيضاً:  آثار الحكيم - قصة حياة آثار الحكيم فنانة الأدوار الجادة

وعلى الصعيد الإذاعي قدمت حياة الفهد عدة برامج على أثير إذاعة الكويت بين عامي 1965 – 1968 ، أما أبرز أعمالها التلفزيونية فكانت ( خالتي قماشة – الدردور – رقية وسبيكة – الغرباء – خرج ولم يعد – إليكم مع التحية – عائلة فوق تنور ساخن – الخراز – زوجة بالكمبيوتر – مسافر بلا هوية – ليلة عيد – على الدنيا السلام – سليمان الطيب -درس خصوصي – عيال الذيب – الجدة لولوة – حال مناير – بياعة النخي – رمانة – مع حصة قلم – حدود الشر ) .

وبعد مضي أكثر من خمسة وخمسين عاماً على بداية مشوارها الفني ، ما زالت سيدة الشاشة الخليجية متربعة على عرشها ومستمرة في مسيرتها الفنية الزاخرة بأهم الاعمال ، وقد خرجت مؤخراً بأحد البرامج الفنية لتهاجم الفنانات الخليجيات في الوقت الحالي ، الذين لا يجهدون أنفسهن في تحسين مستواهم الفني ، بل ما يشغلهن هو جمال شكلهن الخارجي وقيامهن بعمليات التجميل التي جعلت على سبيل المثال الفنانتين أمل العوضي وريم العبد الله متشابهتين جداً .

نالت حياة الفهد خلال مسيرتها الفنية الطويلة أكثر من ثلاثين جائزة من مختلف المهرجانات بمعظم الدول العربية .

إقرأ أيضاً : جاك نيكلسون – قصة حياة جوكر السينما العالمية .. وما هو الأمر العائلي الخطير الذي اكتشفه

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇