Press "Enter" to skip to content

حنان ترك – قصة حياة الممثلة التي تابعت التمثيل بالحجاب

حنان ترك – قصة حياة الممثلة التي تابعت التمثيل بالحجاب

حققت الفنانة المصرية حنان ترك منذ مطلع التسعينات شهرة كبيرة بأعمالها الدرامية المميزة التي كانت تناقش الكثير من المشاكل الاجتماعية في الريف والحضر، وجسدت خلال تلك الأعمال أنماطً عدّة من الشخصيات القريبة لقلوب الجماهير، ورغم ذلك لم تتجاهل الشاشة الفضية وقدمت رصيدًا هائلًا ومتنوعًا من الأفلام الدرامية والكوميدية والرومانسية.

ولدت حنان حسن محمد عبد الكريم في القاهرة يوم 7 آذار/ مارس العام 1975، درست في معهد الباليه وظهرت موهبتها الفنية منذ الصغر، فشاركت وهي شابة في بعض الإعلانات التجارية والأغاني المصورة، وظهرت للمرة الأولى على شاشة السينما في فيلم “ناس تجنن” مع جورج سيدهم العام 1980.

توالت الترشيحات التلفزيونية عليها مثل “العرضحالجي” مع وائل نور و”طريق الأحلام”مع علاء مرسي ومسرحية “ضحك ولعب ومزيكا” مع محمد هنيدي، حتى شاهدها المخرج خيري بشارة خلال عرض مسرحية “ماكبث” فرشحها لدور في فيلم “رغبة متوحشة” مع نادية الجندي.

النجومية الحقيقية لحنان ترك كانت مع الجزء الأول من مسلسل “المال والبنون” مع أحمد عبد العزيز، ثم فيلم “ضحك ولعب وجد وحب” مع عمرو دياب والسهرة التلفزيونية “نونة الشعنونة” مع سوسن بدر.

رشحها المخرج العالمي يوسف شاهين لدور مميز في فيلمه “المهاجر” مع خالد النبوي، وبعدها قدمت مسلسل المخابرات “السقوط في بئر سبع” مع سعيد صالح، حتى أصبحت من نجمات الدراما التلفزيونية التي قدمت فيها أكثر الأعمال شهرة، مثل: “الصبر في الملاحات” و”الوتد” و”نصف ربيع الآخر” و”لن أعيش في جلباب أبي” و”أوبرا عايدة” و”أميرة في عابدين”.

حنان ترك
حنان ترك

وخلال تلك الفترة قدمت حنان ترك الكثير من الأفلام الناجحة وغلب على أدوارها طابع الفتاة الرومانسية الرقيقة، مثل: “إسماعيلية رايح جاي” و”الحب الأول” و”فتاة من إسرائيل” و”الآخر” و”العاصفة” و”جواز بقرار جمهوري” و”حرامية في كي جي تو” و”جاءنا البيان التالي” و”ديل السمكة” و”حرامية في تايلاند” و”سهر الليالي” و”تيتو” و”حب البنات” و”أحلى الأوقات” و”الحياة منتهى اللذة” و”دنيا”.

وفي العام 2005 حققت الفنانة الشابة الكثير من النجاح بمسلسلها الشهير “سارة” وقدمت فيه شخصية الفتاة المريضة بتوقف النمو الذهني، وأعقبته بمسلسل “أولاد الشوارع”، كما خاضت تجربة التمثيل السينمائي الكوميدي في “الآباء الصغار” و”كلام في الحب” و”قص ولصق”، إلى جانب مسلسلات رسوم متحركة مثل “بسنت ودياسطي” و”سوبر هنيدي” و”قصص الحيوان في القرآن” و”كليم الله”.

تزوجت حنان ترك ثلاث مرات؛ الأولى من رجل الأعمال الراحل أيمن السويدي وانفصلت عنه بعد مدة قصيرة، ثم ارتبطت برجل الأعمال خالد خطاب وأنجبت طفلين “آدم” و”يوسف” وانتهت الزيجة بالطلاق بعد 10 سنوات تقريبًا، وتزوجت للمرة الثالثة من رجل الأعمال المقيم في لندن محمد يحيى ولم يستمر زواجهما أكثر من شهر واحد إلا أنها أنجبت منه طفلًا يُدعى “محمد”.

حصدت الفنانة المصرية خلال مشوارها الكثير من الجوائز، مثل: جائزة أفضل دور ثانٍ نسائي في المهرجان القومي للسينما المصرية العام 2001 عن دورها في “العاصفة”، وجائزة أشجع ممثلة عن دورها في “دنيا” العام 2005.

قررت حنان ترك العام 2006 ارتداء الحجاب مع عدم الابتعاد عن التمثيل، ما عرضها لانتقادات عدّة من قِبل صناع السينما، وإلى جانب ذلك افتتحت مقهى للنساء باسم “صبايا كافيه” وكذلك مركز تجميل للمحجبات فقط.

وتألقت الفنانة المصرية أخيرًا بالكثير من الأعمال البارزة مثل مسلسلات “هانم بنت باشا” و”القطة العميا” و”نونة المأذونة” و”الأخت تريز”، وكذلك فيلم “المصلحة” مع أحمد السقا.

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *