فنانون

حسين الجسمي – قصة حياة حسين الجسمي الملقب بسفير الشباب العربي

حسين الجسمي

حسين الجسمي فنان ومطرب إماراتي قدير، يتميز بإحساسه العالي وصوته المميز، يعد من ألمع النجوم الشباب في الساحة الخليجية والعربية، ويحظى بشعبية كبيرة بين صفوف الشباب.

ولد في الخامس والعشرين من آب ( أغسطس) عام 1979 في مدينة خورفكان والتي تقع ضمن إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفيها نشأ.

أحب الغناء منذ الصغر، وتميز بصوته الجميل والمميز، وشارك مع أخوته في تأسيس فرقة الخليج، وكانوا يقومون بإحياء المناسبات السعيدة في المنطقة الشرقية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولقد حظيت هذه الفرقة بشهرة محلية كبيرة.

بعد ذلك وفي سن السابعة عشرة شارك في مسابقة اكتشاف المواهب الغنائية ليالي دبي وذلك في العام 1997 ولقد نال المركز الأول خليجيا والثاني عربيا.

تعاون هذا النجم مع أخيه الملحن فهد والذي أصبح أحد أشهر الملحنين في منطقة الخليج العربي، وعدد من الملحنين الآخرين الذي يتمتعون بسمعة طيبة في منطقة الخليج العربي وذلك لكي يقوم بإصدار ألبومه الأول في العام 2002، والذي حقق نجاحا كبيرا، وبدأ اسم الجسمي يكبر في منطقة الخليج العربي.

حسين الجسمي
حسين الجسمي

بعد ذلك توالت ألبوماته وأغانيه حتى بلغ عدد الألبومات التي أصدرها أربعة ألبومات، ولقد حظيت هذه الألبومات بشعبية كبيرة واشتهر منها عدد من الأغاني من أبرزها بحبك وحشتيني، فقدتك، الحبيب الأولي، حبيبي برشلوني، ليبيا يا جنة وغيرها.

يتميز هذا النجم بحبه للقومية العربية، حيث كثيرا ما تغنى بالبلاد العربية وقدم الأغنيات لها.

يتميز بصوته المميز، حيث يتمتع بإحساس عالي استطاع من خلاله اختراق قلوب الناس.

يتميز هذا الفنان بإنسانيته الكبيرة حيث قام بعمل العديد من الفعاليات التي دعم من خلالها الناس وقدم المساعدات له، حتى أطلق عليه لقب السفير فوق العادة للنوايا الحسنة.

نال خلال مسيرته العديد من الجوائز والتكريمات من أبرزها وسام الكفاءة من الدرجة الأولى في البحرين، الوسام العلوي من الدرجة الأولى في المغرب، كما منح الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون في مصر، تم اختياره من قبل مجلة أريبيان بزنس من بين أقوى 500 شخصية تأثيرا في الوطن العربي لعام 2012، كما نال جائزة فارس الجودة من قبل منظمة الإيزو العالمية، كما أطلقت عليه جامعة الدول العربية لقب سفير الشباب العربي.

كما نال حسين الجسمي جائزة مطرب العرب عام 2007، وجائزة أفضل فنان عربي، وأفضل أغنية عربية عن أغنية بحبك وحشتيني، كما نال جائزة الموركس دور في العام 2015 كأفضل فنان عربي، وغيرها من الجوائز الرائعة.

وحتى الآن لا يزال حسين الجسمي يواصل مسيرته الفنية والإنسانية في العالم العربي، ليواصل نقش اسمه بحروف من ذهب كواحد من ألمع النجوم العرب.

أبرز أغانيه:

والله ما يسوى؛ بحبك وحشتيني؛ حبيبي برشلوني؛ ادعي؛ الجبل؛ قطر الندى؛ احترت أعبر؛ بلغ حبيبك؛ صابر، بشرة خير

إقرأ في نجومي أيضاً: أبلة فاهيتا – قصة حياة أبلة فاهيتا مليونيرة الويب

السابق
أبلة فاهيتا – قصة حياة أبلة فاهيتا مليونيرة الويب
التالي
أصيل أبو بكر – قصة حياة أصيل أبو بكرا الفنان الخليجي المتميز

اترك تعليقاً