فنانون

حاتم عمور – قصة حياة حاتم عمور المغني والممثل المغربي

حاتم عمور – قصة حياة حاتم عمور المغني والممثل المغربي

المغني المغربي حاتم عمور المولود يوم 29 أغسطس 1981 بمدينة الدار البيضاء، كان مهووسا بالغناء منذ صغره .

في طفولته، كان حاتم عمور من عشاق الموسيقى الكلاسيكية، حيث قام بغناء بعض الأغاني التي لا يمكن نسيانها مهما مر من الزمن كأغاني الفنان محمد عبد الوهاب ، عبد الحليم حافظ و عبد الهادي بلخياط و غيرهم من أبرز الفنانين العرب.

عند بلوغه السنة الثامنة، بدأ بإتقان آلة الأورغ و تقليد جميع أنواع المغنين العرب من دون حفظ النوتات الموسيقية.

عندما بدأ الفنان حاتم عمور بالدراسة في المدرسة الإعدادية، بدأ في تكوين جمهور  متواضع و عدد من المعجبين: مجموعة صغيرة مكونة من عائلته و أصدقائه و زملائه في القسم و كذلك بعض الجيران و المدرسين. كان هذا العدد الصغير من الأشخاص كافيا لإعطائه شحنة ايجابية لبدأ السهرات و الحفلات و توسيع رقعة شهرته أكثر فأكثر لدخول عالم الاحتراف.

أصبح حاتم شابا ناضجا و هو لا يزال مهووسا بالموسيقى و الغناء، فقرر الذهاب في هذا الاتجاه و تخصيص كل الوقت و الطاقة لهذا المجال. و هكذا بدأ بالمشاركة في مجموعة من برامج كشف المواهب المقامة ببلده و خارجه.

أطلق إشارة انطلاق مسيرته الغنائية سنة 2001، بالمشاركة في برنامج ”نجوم و نجوم” الذي تم تقديمه من طرف عتيق بنشيكر، و قد فاز الفنان حاتم عمور بالمركز الثالث في هذه المسابقة. و لكنه أعاد المشاركة بعد سنتين في برنامج ”Casting Stare ” ليتمكن هذه المرة من الوصول إلى المركز الأول.

حاتم عمور
حاتم عمور

حاتم عمور، باعتباره نموذج لشاب أراد النجاح و تحقيق غايته، لم يتوقف رغم سقوطه مرات و مرات لكنه أراد أن يصعد إلى مكانة مرموقة بين كبار المغنيين. و بذلك بدأ بالمشاركة في برامج أخرى خارج وطنه لإبراز موهبته أكتر مثل: سوبر ستار ، ستار اكاديمي..

في سنة 2005، قرر المشاركة في ”Studio 2M”في المغرب، البلد الذي ولد فيه و البلد الذي ولد فيه رواد الغناء الذين قلدهم أول مرة.

تميز حاتم عمور في هذا البرنامج بمعنى الكلمة و لم يذهل لجنة التحكيم فقط بل أذهل البلد كله، و بذلك كان قد برهن على قدرته في مجابهة و تحدي ألمع الفنانين من بلده و من العالم العربي عامة.

شرع بعد دلك في إخراج أغنية بعد أخرى و كسب جمهور أكبر و أكبر و من بين أغانيه التي كان لها صدى كبير: فبالي، قولي، بنت بلادي، غضب غضب، ألو فينك، حسبني طماع… ثم انتقل بعد دلك إلى أغاني الإنتاج الضخم و الكليبات ذات الميزانيات الضخمة في أغاني: ”يا خديجة” سنة 2014، ”مشيتي فيها” سنة 2015، ”الأول” سنة 2016 و ”حسدونا” في سنة 2016 أيضاً

هذا وقد دخل حاتم عمور مجال التمثيل لينال رضى المشاهدين في المسلسل الرمضاني بنت بلادي حيث أدى دور شخصية تدعى “هود”.

Save

إتبعنا على مواقع التواصل:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *