فنانون

جالا فهمي – قصة حياة الممثلة المصرية بأدوارها الجريئة وزيجاتها الأربعة

جالا فهمي
جالا فهمي

ولدت الفنانة المصرية جالا فهمي واسمها الكامل جالا أشرف فهمي بالعاصمة القاهرة بتاريخ 6 نوفمبر 1962، وعلى الرغم من ان حصاد هذه الفنانة على الصعيد الفني ليس كبيراً، إلا أنها استطاعت أن تحجز اسمها بين أشهر الفنانات الجريئات وخصوصاُ في تسعينيات القرن الماضي.

جالا فهمي

جالا فهمي

حياة جالا فهمي الشخصية :

بعد أن أنهت ابنة المخرج أشرف فهمي دراستها الأولى والمتوسطة دخلت الى قسم اللغة الإنجليزية في الجامعة التي تخرجت منها في عام 1986، وقد عاشت فترة من حياتها في مدينة سانتياجو التشيلية، قبل أن تنتقل رفقة عائلتها الى العاصمة الإسبانية مدريد التي تعلمت فيها اللغة الإسبانية.

ولأن والدتها خريجة جامعية من قسم اللغة الفرنسية فقد تعلمت ابنتها اللغة الفرنسية وتحدثت بها بطلاقة، وبالتالي باتت الفنانة المصرية تتحدث أربع لغات بطلاقة وهي العربية والإسبانية والفرنسية والإنجليزية.

تزوجت جالا فهمي أربع مرات خلال حياتها، فقد تزوجت لأول مرة من الموسيقار عمر خيرت الذي أنجبت منه ولدها الوحيد، وبعد انفصالها عنه تزوجت من كريم زغيب الذي انفصلت عنه لاحقاً لتتزوج من المخرج شريف شعبان الذي قدمها بعدة اعمال، أما زواجها الأخير فقد كان من المنتج عمرو حجازي الذي أنتج لها أحد أشهر أفلامها “جالا جالا”.

مسيرة جالا فهمي الفنية:

كانت بداية حياتها الفنية مبكرة وهي بالثانية عشرة من عمرها، كما أنها عملت بالإذاعة والتلفزيون، حيث قدمت برنامج إذاعي عنوانه “حكايات رواية وفكري”، ثمّ توجهت لاحقاً لتتفرغ للتمثيل في التلفزيون والسينما.

ظهرت في عام 1988 لأول مرة بدور بسيط في فيلم النجمة فاتن حمامة “يوم حلو ويوم مر”، ثمّ منحها والدها بطولة فيلمه “إعدام قاضي”، الذي كان التعاون الوحيد بين الأب وابنته، فقد قال لها بأنه ساعدها على الانطلاق والأمر متروك لموهبتها التي إن كانت موجودة فستقودها الى النجاح.

إقرأ أيضاً:  علي فيصل مصطفى – قصة حياة المخرج والمنتج الإماراتي المميز

كانت مشاركتها في التلفزيون بسيطة جداً من خلال ثلاثة أعمال فقط ، بدأتها أوائل تسعينيات القرن الماضي بالجزء الثالث من المسلسل الشهير “ليالي الحلمية”، وأكملتها في مسلسل “الوسية” ثمّ “كاميلي”.

أما في السينما فقد كانت مشاركات جالا فهمي أكثر وبمساحة أكبر حيث شاركت في بطولة العديد من الأفلام، منها ما كان بطولة مشتركة مع فنانين آخرين كفيلم “علاقات مشبوهة” مع يسرا وسمير صبري، ومنها ما كانت البطولة النسائية المطلقة لها كأفلام (جالا جالا – كلام الليل – الجينز – طأطأ وريكا وكاظم بيه)، وقد اتسمت معظم شخصياتها وملابسها في هذه الافلام بالجرأة الكبيرة.

ظهرت في عام 2003 بآخر أفلامها “أول مرة تحب يا قلبي”، ثمّ اعتزلت واختفت فجأة، واستمر غيابها حتى عام 2011 فحاولت الظهور بفيلم “عذاب الرجال” الذي لم يعرض أو يرى النور.

قامت بإنتاج شريط غنائي لنفسها في عام 1992، لكنها قررت أن لا تقوم بطرحه، ثمّ عادت الى الغناء في عام 2002 بتجربة وحيدة كانت بعنوان “أطفال الحجارة” التي كتبها أحمد فؤاد نجم ، وقد حاولت جالا فهمي من خلال هذه الأغنية إظهار مساندتها للشعب الفلسطيني.

إقرأ أيضاً: بدرية طلبة – قصة حياة الممثلة المصرية خفيفة الظل صاحبة الضحكة المميزة

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇