جاك نيكلسون
فنانون

جاك نيكلسون – قصة حياة جوكر السينما العالمية .. وما هو الأمر العائلي الخطير الذي اكتشفه

ولد الممثل والمخرج والمنتج الامريكي جاك نيكلسون في منطقة نبتون بولاية نيوجيرسي بتاريخ 22 أبريل 1937 ، ويعتبر هذا الفنان من اهم الممثلين في تاريخ السينما العالمية ، فقد رشح لنيل جائزة الأوسكار 12 مرة ، وحصل على الجائزة ثلاث مرات منها اثنتين عن أفضل ممثل رئيسي ، كما أن جاك حصل على جائزة الغولدن غلوب 6 مرات .

امتدت مسيرة هذا الفنان المتميز لفترة تقارب الستة عقود ، قدم خلالها مختلف الأدوار وتمكن من تأدية العديد من الشخصيات الغير تقليدية والغريبة الأطوار ، وقد نجح في تقديم الادوار الرومانسية والكوميدية الساخرة ، كما كان مميزاً بالشخصيات الشريرة أو التي لديها اختلال نفسي .

جاك نيكلسون
جاك نيكلسون

حياة جاك نيكلسون الشخصية :

كان جاك يظن أن والديه هما جون الذي يعمل كمزين نافذة بأحد المتاجر وإثيل المختصة بتجميل الشعر ، وبأن جوني نيكلسون هي شقيقته الكبرى والممثلة الطموحة التي توفيت وهي شابة متأثرة بإصابتها بمرض السرطان ، والتي كان جاك عند وفاتها في 26 من عمره .

بعد وفاة جوني بأكثر من 10 سنوات وعندما قررت مجلة التايم عمل تحقيق عن الممثل الشهير حينها “جاك نيكلسون” ، تفاجأ مراسل المجلة بحقائق غريبة عن عائلة جاك ، فقد ظهر له أن ( جون وأثيل ) ليسا والداه بل هما جداه ، وبأن شقيقته الكبرى التي توفيت “جوني” هي والدته الحقيقية ، وبأنها أقامت عدة علاقات حميمة عابرة مع عدة أشخاص وهي مراهقة ، وأنجبت جاك وهي تبلغ من العمر 17 سنة دون معرفة والده الحقيقي ، فقام جده وجدته بنسب الطفل إليهما لتنحل المشكلة ، وبالتالي تعرّف جاك على الحقيقة من المجلة وهو في 36 من عمره بنفس الوقت الذي تعرّف جمهوره على هذه الحقيقة ، وبعد أن تأكد من المعلومات عن طريق “لوريانا” وهي خالته التي كان يعتقد أنها شقيقته ، دخل في حالة نفسية صعبة كادت توصله الى الاكتئاب وتنهي مسيرته الفنية ، لكنه تمكن من الخروج من أزمته وعاد لاحقاً الى حياته الطبيعية .

مسيرة جاك نيكلسون الفنية :

على الرغم من تفوقه الدراسي الذي يسمح له الحصول على منحة دراسية ، لم يرغب جاك الدخول الى الجامعة ، فعمل في ميادين السباقات وفي الإنقاذ على شواطئ البحر، ثمّ عمل بأحد متاجر الألعاب سنة 1954 ، وفي أحد الأيام شاهد أحد المنتجين هذا الشاب النحيل والجذاب الذي يناسب تماماً سينما هوليوود بذلك الوقت ، فساعده على التدرب على التمثيل .

كان فيلم ( قاتل الطفل الباكي ) الذي عرض عام 1958 أول أعمال جاك نيكلسون الفنية ، وبعد أن شارك بالعديد من الأفلام جاءت انطلاقته الحقيقية في عالم الشهرة من خلال فيلم ( السائق البسيط ) الذي حقق أرباح كبيرة جداً ورشح جاك عن دوره بالفيلم لجائزة الأوسكار ، ومنذ ذلك الوقت استمرت نجاحات هذا الممثل الرائع الذي فاز في عام 1975 بجائزة الأوسكار كأفضل ممثل رئيسي عن دوره بفيلم ( وطار فوق عش المجانين ) ، وبعد ان فاز بجائزة الأوسكار عام 1983 كأفضل ممثل ثانوي عن فيلم ( شروط إظهار العاطفة ) ، عاد للفوز في عام 1997 بجائزة الأوسكار كأفضل ممثل رئيسي عن فيلم ( أفضل ما يمكن حصوله ) الذي قدم فيه أداء أكثر من رائع .

أعلن جاك نيكلسون في عام 2013 اعتزاله التمثيل وهو في 76 من عمره ، وذلك لأن ذاكرته لم تعد تساعده على التمثيل بأفضل صورة .

إقرأ أيضاً : معن عبد الحق – قصة حياة الممثل السوري المميز وما هو الدور الذي اشتهر به في باب الحارة؟

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *