جاكي شان
فنانون

جاكي شان – قصة حياة أيقونة الفن العالمي وأشهر فنان صيني على الإطلاق

ولد الممثل والمنتج والمخرج والمغني الصيني جاكي شان واسمه عند الولادة (شان كونغ سانغ ) بمنطقة جبل فيكتوريا في هونغ كونغ بتاريخ 7 أبريل 1954 ، وتتميز أفلامه بالحركات القتالية الجميلة والخطيرة وبالأسلوب الكوميدي فيها ، علماً أنه يصر بشكل دائم على القيام بجميع الحركات الخطرة بنفسه دون الاستعانة بالبديل ، مما عرضه للكثير من الإصابات منها 17 خطرة جداً كادت تودي بحياته ، حتى أن شركات التأمين لا تقبل التأمين عليه وعلى الممثلين المشاركين بأفلامه مما يضطره للدفع لهم من حسابه الخاص عند تعرضهم للأذى .

جاكي شان
جاكي شان

شارك جاكي شان حتى الآن بأكثر من مائة وخمسين فيلماً انتشر معظمها في جميع دول العالم ، وجعلت منه أحد أيقونات الفن حول العالم ، حتى تمت الإشارة إليه بالعديد من ألعاب الفيديو وأفلام الكرتون وأغاني البوب ، كما نال الكثير من الجوائز أحدها جائزة أوسكار فخرية .

قام هذا الممثل العالمي بالتدرب على الأوبرا ، وغنى عدد من الأغاني والشارات الموسيقية في أفلامه ، بالإضافة لإصداره عدد من الألبومات الغنائية ، كما يعرف عنه كثرة أعماله الخيرية .

لقب جاكي شان بطفولته “باو باو” ومعناها قذيفة المدفع وذلك لفرط نشاطه ، وقد قضى سنواته الأولى في مقر القنصل الفرنسي لأن والده كان يعمل هناك ، ثمّ سافر رفقة والده الى استراليا بعد أن أصبح والده رئيساً للطهاة في السفارة الامريكية في استراليا .

قام والد جاكي شان بإرساله الى أكاديمية الدراما الصينية ، حيث تدرب فيها بكل جدية ليكون من أهم طلابها رفقة صديقيه يوين بياو وسامو هونغ ، وقد أطلق على مجموعة الطلاب المميزين هؤلاء لقب التنانين الثلاثة أو الأخوة الثلاثة ، ليدخل جاكي لاحقاً الى عالم الفن رفقة زميليه .

تزوج جاكي شان من الممثلة التايوانية لن فينغ جاو في عام 1982 ، وأنجب منها ولد وحيد اسمه جايسي الذي عمل في مجال الغناء والتمثيل .

مسيرة جاكي شان المهنية :

شارك جاكي في دور صغير بعمر الخامسة ، وفي عام 1962 ظهر مع زميليه سامو ويوين بأحد الأفلام ، وبعد الظهور بعدة مشاهد صغيرة بعدد من الأفلام شارك في عام 1971 بأول فيلم قتالي ، ثمّ شارك مع الممثل الراحل بروس لي في فيلم ” قبضة الغضب ” وهو في 17 من عمره حيث أدى بعض المشاهد الخطرة التي لفتت الأنظار إليه .

شهد عام 1973 حصول جاكي شان على أول دور بطولة في فيلم ” النمر الصغير من كانتون ” ، ثمّ تتالت أفلامه التي نالت شهرة واسعة ومنها فيلم ” المعلم السكير ” الذي صدر بعدة أجزاء ونجح نجاحاً منقطع النظير ، ليصبح جاكي الممثل الأعلى أجراً في بلاده ويصبح من النجوم المشهورين جداً في آسيا والعالم ، وقد سيطر جاكي شان لاحقاً على معظم أفلامه بشكل كامل ، فتولى مهام التوجيه والإنتاج وأداء بعض الأغاني .

ومنذ ثمانينيات القرن الماضي انتقل هذا الممثل الصيني الموهوب للعمل في هوليود ، وقد تمكّن من انتاج مجموعة ضخمة من أفلام القتال والأكشن العالمية التي ضمنّ معظمها حس كوميدي جميل جداً ، جعلت من جاكي شان من أهم نجوم السينما العالمية ، ومنها فيلم من أنا وسلسلة قصة شرطي ، وفيلم Rush Hour بثلاثة أجزاء .

إقرأ أيضاً : رافي وهبي – قصة حياة الممثل والكاتب السوري صاحب الظهور المميز

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *