إسماعيل عبد الحافظ - قصة حياة إسماعيل عبد الحافظ المخرج المصري
فنانون

إسماعيل عبد الحافظ – قصة حياة إسماعيل عبد الحافظ صاحب الروائع

إسماعيل عبد الحافظ – قصة حياة إسماعيل عبد الحافظ المخرج المصري صاحب أقوى الأفلام والمسلسلات العربية

“الشهد والدموع”،، “الوسية”،، “ليالي الحلمية”،، “العائلة”،، “امرأة من زمن الحب”،، “حدائق الشيطان” وغيرها كثيرٌ ترمز إلى مدرسة واقعية في الدراما التلفزيونية ترصد هموم المجتمع بمختلف طبقاته، إنها مدرسة “عمّ إسماعيل” أو كما تشير بطاقته الشخصية إسماعيل عبد الحافظ ، أحد أبرز المخرجين المصريين الذين كانت أعمالهم الفيتامين اليومي للمشاهد المصري والعربي، لاسيما خلال شهر رمضان المبارك.

ولد إسماعيل عبد الحافظ في محافظة كفر الشيخ في 15 آذار/مارس 1941، درس اللغات الشرقية في جامعة عين شمس وبعد التخرج بامتياز رفض العمل الأكاديمي وفضّل عليه العمل الفني في التلفزيون المصري.

بدأ مساعد مخرج العام 1964 حتى سنحت له الفرصة للإخراج العام 1970، ورغم طول انتظاره إلا أنه صمَّم على أن يدخل معركة حامية مع جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، التي أوقفت أول أعماله وكان بعنوان “الناس والفلوس” بعد إذاعة الحلقة السابعة منه، وبعدها تم إيقافه نهائيًا.

إسماعيل عبد الحافظ - قصة حياة إسماعيل عبد الحافظ المخرج المصري
إسماعيل عبد الحافظ – قصة حياة إسماعيل عبد الحافظ المخرج المصري

قدم إسماعيل عبد الحافظ بعد ذلك مسلسل “الحب والحقيقة” منتقدًا فيه السلطات المصرية، فصدر قرار من رئيس الجمهورية آنذاك محمد أنور السادات بإيقافه لمدة 5 سنوات منذ العام 1980.

نجاحه الفني كان قاسمًا مشتركًا مع رفيق دربه السيناريست الراحل أسامة أنور عكاشة؛ فالأعمال التي حملت اسميهما كان لها الأثر الأكبر في تشكيل تاريخ الدراما المصرية في الثمانينات وحتى وقت قريب، ومن أبرز أعمالهما “ليالي الحلمية” ليحيى الفخراني و”المصراوية” لسميحة أيوب و”الشهد والدموع” ليوسف شعبان و”عفاريت السيالة” لعبلة كامل و”العائلة” لمحمود مرسي و”امرأة من زمن الحب” لسميرة أحمد و”أهالينا” لهشام سليم و”كناريا وشركاه” لفاروق الفيشاوي.

ومن أشهر أعماله الأخرى “خالتي صفية والدير” لبوسي و”جمهورية زفتى” لصابرين و”شارع المواردي” لصلاح السعدني و”سامحوني مكنش قصدي” لإلهام شاهين و”الأصدقاء” لمحمد وفيق و”حدائق الشيطان” لجمال سليمان و”عدى النهار” لنيكول سابا و”أكتوبر الآخر” لداليا مصطفى.

ويُحسب لإسماعيل عبد الحافظ أيضًا موهبته في اكتشاف المواهب الفنية الجديدة مثل: عبلة كامل وهشام سليم وطارق لطفي ونشوى مصطفى ومحمد رياض ونجله محمد عبد الحافظ وآخرين، وكذلك إعادة تقديم النجوم مثل فاروق الفيشاوي وصلاح السعدني والنجم السوري جمال سليمان، الذي غامر بتقديمه في دور صعيديّ رغم أصوله غير المصرية، وقد نجح الأخير بشدة في مسلسله المميز “حدائق الشيطان”.

تُوفيّ المخرج المصري إسماعيل عبد الحافظ في 13 أيلول/سبتمبر العام 2012،  عن عُمر يناهز 71 عامًا, خلال تلقيه العلاج في العاصمة الفرنسية “باريس” إثر تدهور حالته الصحية لإصابته بالتهاب رئويٍ حادٍ ومضاعفات خطيرة في الكُلى.

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *