أحمد حلمي
فنانون

أحمد حلمي – قصة حياة أحمد حلمي نجم الكوميديا البنّاءة في مصر

أحمد حلمي – قصة حياة أحمد حلمي نجم الكوميديا البنّاءة في مصر

يعتبر الفنان الشاب أحمد حلمي من القلائل الذين نجحوا في تقديم رسالة فنية قوية للجمهور عبر قالب كوميدي مشوّق، وبذلك اكتسب شعبية عريضة في وقت قصير دون التنازل عن إشادة النقاد والخبراء.

اسمه كاملًا أحمد محمد حلمي عواد، وهو من مواليد محافظة القليوبية في 18 تشرين الثاني/نوفمبر العام 1975، وقضى سنوات دراسته مع عائلته في المملكة العربية السعودية ثم عاد مجددًا إلى مصر.

تخرج في قسم الديكور في المعهد العالي للفنون المسرحية، وشارك للمرة الأولى في حياته الفنية في مسلسل “ناس ولاد ناس” العام 1993 ثم انقطع عن الفن بسبب ظروف الخدمة العسكرية، وبعد انتهاء فترة التجنيد عمل في التلفزيون المصري مهندسًا للديكور ثم مخرجًا لبرامج الأطفال.

وحالف الحظ أحمد حلمي بعد ذلك فاختارته الإعلامية سناء منصور لتقديم برنامج للأطفال من فكرته الخاصة هو “لعب عيال”، وحقق من خلاله انتشارًا واسعًا أهّله لدخول السينما العام 1999 بعد ترشيح من المخرج شريف عرفة، وذلك في فيلم “عبود على الحدود” مع الراحل علاء ولي الدين.

أحمد حلمي
أحمد حلمي

وبعد ذلك العام اقتحم أبواب السينما بشكل موسّع فشارك في 6 أفلام خلال عامين منها “ليه خلتني أحبك” مع كريم عبد العزيز و”الناظر” مع حسن حسني و”رحلة حب” مع محمد فؤاد و”السلم والثعبان” مع هاني سلامة، بالإضافة إلى المسرحية البارزة “حكيم عيون” مع حجاج عبد العظيم.

حتى كان العام 2003 والذي حَمَل مفاجأة مدوية لأحمد حلمي بمشاركته في “سهر الليالي” مع مجموعة من النجوم الشباب مثل شريف منير وعلا غانم وحصل فيه على جائزة من مهرجان دمشق السينمائي، هذا بخلاف بطولة “ميدو مشاكل” مع شيرين عبد الوهاب.

ومن تلك اللحظة انهالت البطولات المطلقة على الفنان الشاب أمام نجمات مصر، واتسم أداؤه بكوميديا الموقف والبُعد عن الابتزال، مثل “صايع بحر” و”زكي شان”  مع ياسمين عبد العزيز و”ظرف طارئ” مع نور و”جعلتني مجرمًا” مع غادة عادل و”كده رضا” مع منة شلبي.

انتقل أحمد حلمي بعد ذلك إلى مرحلة النضج الفني بتقديم أعمال تمزج بين الواقعية والكوميديا، وتناول الكثير من المشاكل الجديدة على المعالجة السينمائية بأسلوب فريد ومميز، مثل “آسف على الإزعاج” مع دلال عبد العزيز و”1000 مبروك” مع و”عسل أسود” مع إنعام سالوسة و”بلبل حيران” مع زينة و”إكس لارج” مع دنيا سمير غانم.

شارك في مهرجان “كان” السينمائي الدولي بفيلم قدمه العام 2011 بعنوان “18 يوم”، ويحكي فيه عن أحداث ثورة 25 كانون الثاني/يناير مع مجموعة من نجوم السينما مثل هند صبري وحنان ترك.

وعبر أثير الإذاعة قدم مسلسلات “صلاح الخير” و”اطلبيني من بابا” و”احنا صغيرين قوي يا ماندو” و”أزمة نفسية” و”زكي لاكي”، كما قدم مسلسل “العملية ميسي” على الشاشة الصغيرة، بالإضافة إلى مشاركته الثانوية في “لحظات حرجة” و”السندريلا”.

تزوج أحمد حلمي من مواطنته الفنانة المصرية منى زكي وأنجبا ثلاثة أبناء هم “لي لي” و”سليم” و”يونس”، وشارك في لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب “عرب غوت تالنت”، وكان من قبل يقدم برامج للأطفال مثل “من سيربح البونبون” و”شوية عيال”.

حصل على جائزة تقديرية خاصة من مهرجان أوسكار السينما المصرية في دورته التاسعة والعشرين، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لأحسن ممثل على دوره في “كده رضا”، وجائزتي المركز القومي للسينما والمهرجان القومي للسينما عن دوره في “آسف على الإزعاج”، وجائزة الجمهور لأحسن فيلم سينمائي من مهرجان المركز الكاثوليكي، وجائزة أفضل ممثل لثالث مرة على التوالي في هذا المهرجان بفيلم “إكس لارج”، وجائزة أفضل ممثل كوميدي وأفضل ممثل في حفل توزيع جوائز “دير جيست” العام 2012، كما تم تكريمه في حفل افتتاح مهرجان الأقصر.