Press "Enter" to skip to content

الواق واق – قصة المسلسل الكوميدي السوري ذو الرسائل السياسية المبطنة

عرض المسلسل الكوميدي السوري الواق واق لأول مرة في رمضان عام 2018 ، وعلى الرغم من طابعه الكوميدي لكن الرسائل السياسية المبطنة ظهرت بشكل كبير في المسلسل الذي انتجته شركة إيمار الشام ، وتمّ تصويره في تونس .

الواق واق
الواق واق

طاقم عمل مسلسل الواق واق :

قام الكاتب السوري المعروف ممدوح حمادة بكتابة هذا المسلسل الذي أخرجه المخرج القدير الليث حجو ، كما قام قيصر الغناء العربي كاظم الساهر بغناء شارة المقدمة والنهاية للمسلسل المؤلف من 30 حلقة .

قام بتجسيد أدوار البطولة في مسلسل الواق واق عدد من نخبة الممثلين وهم :

رشيد عساف : (الماريشال دبل ركن عرفان الرقعي ) .

باسم ياخور : ( كابتن طنوس ) .

جرجس جبارة : (الدكتور معيط ) .

شكران مرتجى : ( المحامية سناء الزبلطاني ) .

وائل زيدان : ( الشيف فارس ) .

محمد حداقي : (الرائد صفا ) .

أحمد الأحمد : ( الارهابي وديع المقعبراني ) .

حسين عباس : ( البحار عبدو غلاصم ) .

مصطفى المصطفى : ( تيسير وهو شخص يدعي التدين ) .

مرام علي : ( سوزان وهي فتاة متحررة تعرفت على الفيسبوك على تيسير الذي أوهمها بأنه متحرر ، لكن بعد الزواج اكتشفت تدينه لتعاني كثيرا من سيطرته المطلقة عليها ) .

شادي الصفدي : ( رشوان وهو معارض سياسي ) .

طلال الجردي : ( الشاعر والمترجم ولاتو) .

رواد عليو : ( الدكتورة سماهر ) .

أنس طيارة : ( ورطان كربجيان ) .

نانسي خوري : ( بتول عالمة الآثار ) .

سوزانا الوز : ( رولا مغنية الأوبرا ) .

قصة مسلسل الواق واق :

يهاجر عدد من الأشخاص من سورية باتجاه أمريكا ، لكن السفينة التي كانوا على متنها والتي كان يقودها الكابتن طنوس ( الفاسد والمهرب والذي تسبب بغرق عدة سفن سابقا ) تغرق ، ولا ينجوا منها سوى 17 شخصاً ( لكل منهم عمل مختلف وميول مختلفة وأسباب مختلفة كانت الدافع لسفرهم ) وصلوا الى جزيرة مهجورة ، وبعد أن ظنوا انهم وصلوا لأميركا تفاجأوا أنهم في جزيرة منسية بعمق المحيط .

بعد ان فقد هؤلاء الناجين أي أمل بمغادرة الجزيرة حاولوا تنظيم وجودهم على متنها ، وبناء ما يشبه الدولة ، لتظهر منذ ذلك الوقت الخلافات حول هوية هذه الدولة التي يريدها الماريشال عرفان دولة عسكرية ، بينما يريدها البعض دولة مدنية ، حتى أنهم رفضوا تشكيل جيش أو أمن ، بينما رغب تيسير دولة دينية ، ليتم بعد ذلك انتخاب رئيس للدويلة (أبو دقور ) بعد مؤامرة من الدكتور معيط والماريشال عرفان والكابتن طنوس ، لكن القرارات الغبية لأبو دقور دفعت سكان الجزيرة للانقلاب عليه ، وتعيين مجلس خماسي لقيادة الجزيرة ، لكن الماريشال عرفان عندما وجد الفرصة مناسبة قام بانقلاب عسكري مستخدماً السلاح الذي عثر عليه ، ليهرب سكان الجزيرة منها ليتخلصوا من استبداده وخوفا على حياتهم التي أصبحت مهددة .

إقرأ أيضاً : مسلسل الخربة – قصة المسلسل السوري الكوميدي الاجتماعي أبو نمر وأبو نايف

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *