بيلا حديد
عارضة أزياء

بيلا حديد – قصة حياة أجمل امرأة في العالم ذات الأصول الفلسطينية

ولدت عارضة الأزياء الامريكية بيلا حديد واسمها عند الولادة إيزابيلا خير حديد في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الامريكية بتاريخ 9 أكتوبر 1996 ، وهي تعتبر من أجمل واشهر عارضات الأزياء على مستوى العالم ، وقد فازت عام 2016 بجائزة أفضل عارضة بحفل Models.com .

تعود أصول بيلا الى فلسطين فوالدها هو مطور العقارات محمد حديد ذو الاصول الفلسطينية ، أما والدتها يولندا فهي عارضة الأزياء السابقة ذات الأصول الهولندية ، كما أن لها شقيقة هي عارضة الازياء جيجي حديد وشقيق أصغر يدعى أنور ، ولديها أخوين من والدها هما ألانا ومارييل .

بيلا حديد
بيلا حديد

قصة حياة بيلا حديد :

كانت بيلا حديد تمارس وهي في سن المراهقة رياضة الفروسية ، وكان حلمها المشاركة بدورة الألعاب الأولمبية عام 2016 ، لكنها اكتشفت في عام 2013 اصابتها بداء لايم المزمن مما اضطرها للتخلي عن حلمها ، لكنها لم تصرح للعلن عن إصابتها حتى عام 2015 ، وقد تمّ تشخيص إصابتها بهذا الداء مع شقيقها أنور ووالدتها يولندا .

بدأت هذه الفتاة ساحرة الجمال دراسة التصوير بمدرسة بارسونز للتصميم في عام 2014 ، وذلك بعد ان وقعت بفترة بسيطة مع “آي إم جي مودلز” ، لكن نجاحها الكبير بعرض الأزياء دفعها الى ترك دراسة التصوير ، وقد أعلنت أنها ترغب بالعودة للتصوير بعد ان تعتزل عرض الأزياء ، بالإضافة لإبدائها رغبة دخول عالم التمثيل .

ألقت الشرطة القبض على بيلا حديد في شهر يوليو 2014 بسبب قيادتها السيارة تحت تأثير الكحول ، فسحبت منها رخصة القيادة لمدة عام بالإضافة الى خدمتها المجتمع 25 ساعة ، أما على الصعيد العاطفي فهي بدأت في عام 2015 مواعدة المغني الكندي “ذا ويكند” ، وقد ظهرت رفقته بتصوير أغنيته “في الليل” ، كما أنهما سارا سوياً كثنائي عام 2016 خلال توزيع جوائز غرامي ، ثمّ انفصلت عنه لاحقاً .

أكدت نجمتنا في هذا المقال بأنها فخورة لأنها مسلمة ، وبأنها تفخر بنجاح والدها رجل الأعمال الامريكي المسلم الذي كان لاجئاً ، وقد كان لها موقف ملفت عام 2017 عندما انضمت للاحتجاجات المناهضة لقرار الرئيس الامريكي ترامب بنقل السفارة الامريكية بإسرائيل من تل ابيب الى القدس وباعترافه بالقدس كعاصمة اسرائيل .

حصلت نجمة عرض الأزياء ذات الأصول الفلسطينية في عام 2019 على لقب أجمل امرأة في العالم ، وذلك حسب معايير Golden Ratio التي تحدد معايير الجمال المثالية ، وقد تفوقت على أهم حسناوات العالم حسب مقاييس وتناسق معالم الوجه ، بعد أن حصدت بيلا حديد الجائزة بنسبة جمال بلغت 94% ، بينما جاءت المغنية الامريكية بيونسيه بالمركز الثاني بمعدل جمال 92.44% ، أما المركز الثالث فكان من نصيب أمبر هيرد بمعدل جمال 91.85% .

إقرا أيضاً : مونيكا بيلوتشي – قصة حياة الممثلة وعارضة الازياء العالمية أيقونة الجاذبية حول العالم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *