ناصر الخليفي
رجال أعمال

ناصر الخليفي – قصة حياة أشهر رجل أعمال قطري الذي يترأس مادي باريس سان جيرمان

ولد رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي في العاصمة القطرية الدوحة بتاريخ 12 نوفمبر / تشرين الثاني 1973 ، وهو ينتمي لأسرة قطرية كانت تعمل في صيد اللؤلؤ ، وقد ارتبط بعلاقة صداقة مع الشيخ تميم بن حمد الأمير الحالي لدولة قطر منذ أن كان في الحادية عشر من عمره ، وقد كان متفوقاً بدراسته حتى تخرج من جامعة قطر كلية الإدارة والاقتصاد .

سيرة حياة ناصر الخليفي :

كان ناصر الخليفي من اللاعبين القطريين الدوليين في كرة المضرب ( التنس ) ، وقد مثلّ بلاده في عدة مسابقات دولية ، كما أنه شغل منصب رئيس اتحاد كرة المضرب منذ شهر نوفمبر عام 2008 ، ويصنف الخليفي الذي تجاوزت ثروته حالياً مبلغ عشرة مليارات دولار ضمن قائمة أغنى 240 رجل أعمال بالعالم ، بالإضافة لاحتلاله المركز السابع في قائمة أغنى الملاك للأندية العالمية .

ناصر الخليفي
ناصر الخليفي

توليه منصب رئيس شبكة beIN SPORTS :

اهتم ناصر الخليفي بحقل الإعلام الرياضي ، فبدأ حياته المهنية بهذا المجال بعد أن تولى منصب مدير الحقوق في قناة الجزيرة الرياضية منذ انطلاقتها ، لتتم ترقيته في عام 2013 لتولي منصب المدير العام لقنوات الجزيرة الرياضية ، وبعد أن استقلت الجزيرة الرياضية عن شبكة الجزيرة الاخبارية ، وأصبحت تحمل اسم بي إن سبورت beIN SPORTS تولى الخليفي منصب الرئيس العام لهذه الشبكة العملاقة ، التي صنفت ضمن قائمة أهم 3 شبكات تلفزيونية متخصصة بالإعلام الرياضي حول العالم ، علماً أنها تستحوذ على الحقوق الحصرية لبث أهم المسابقات الرياضية في العديد من مناطق العالم .

توليه منصب رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي :

بعد أن استحوذت مؤسسة قطر للاستثمارات على ملكية نادي باريس سان جيرمان في عام 2011 ، شغل ناصر الخليفي منصب رئيس النادي الباريسي ، وقد قامت هذه المؤسسة تحت إشرافه بضخ مبالغ مالية ضخمة جداً ، تمكنت من خلالها من التوقيع مع عدد كبير من أهم نجوم العالم ، حتى أن هذا النادي الباريسي قام بعقد أغلى صفقتين في تاريخ كرة القدم حتى الآن فوقع مع البرازيلي نيمار بصفقة بلغت قيمتها 225 مليون دولار لتكون أغلى صفقة بالتاريخ الكروي ، كما قام النادي بالتوقيع مع الفرنسي مبابي بمبلغ 180 مليون يورو ليكون ثاني أغلى لاعب بالتاريخ حتى الآن .

وعلى الرغم من أن باريس سان جيرمان قام بتحسين ملعبه بشكل كبير بعد انتقال ملكيته للقطريين ، وبالرغم من احتكاره معظم البطولات الفرنسية منذ عام 2011 ، لكن حلم ناصر الخليفي بتتويج النادي بلقب دوري أبطال أوروبا الذي ضخ كل هذه الأموال للوصول إليه ، ما زال بعيد المنال على الأقل حتى عامنا هذا .

قام القضاء الفرنسي مؤخراً بفتح قضية للتحقيق بكيفية حصول قطر على حق استضافة مونديال ألعاب القوى عام 2019 ، وعلى إثر هذا التحقيق وجهت الاتهامات للقطري ناصر الخليفي بالفساد .

إقرأ أيضاً : ساتوشي ناكاموتو – قصة حياة الشخصية المجهولة لمخترع عملة بيتكوين الالكترونية

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *